الفقي تطالب بتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة من العالم الرقمي

6/4/2018 2:53:52 مساءا مقالات ومنوعات
الفقي تطالب بتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة من العالم الرقمي


طالبت الدكتورة بثينة الفقي خبيرة العلاقات الاسرية  بضرورة وضع رؤية استراتيجية لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة على خلق مجتمع معرفة رقمي يتميز بالمشاركة والعدالة والشمولية من خلال الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وذلك عبر رسالة محددة وهى تطويع الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتحسين جودة الحياة وضمان الحياة باستقلالية للأشخاص ذوي  الإعاقة من خلال الإتاحة التكنولوجية وتيسير الوصول للمعلومات والمعرفة، وإتاحة الخدمات ، والمساهمة في توفير فرص عمل ملائمة .
وقالت  أن ذلك يتحقق  من خلال   دعم الوصول إلى المعلومات والمعرفة ، وتعزيز التفاعل والتواصل الشخصي و تعزيز المساواة في الفرص التعليمية والصحية، التأهيل والتدريب من أجل توفير فرص عمل أفضلو تطوير السياسات الداعمة للإتاحة التكنولوجية،و تطوير البنية المعلوماتية المتعلقة بشئون الإعاقة، وتعزيز البحوث ، والتنمية ، والابتكار في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لخدمة الأشخاص ذوي الإعاقة و تفعيل التعاون الإقليمى والدولي في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة 
وقالت يجب توفير الخدماتِ التعليمية والصحية بسهولة للأشخاصِ ذوى الإعاقة، والمساهمةُ فى زيادةِ قدرة الأشخاص ذوى الإعاقة على الدخولِ إلى سوق  العمل والحصول على وظيفة مناسبة عن طريق تقديمِ التدريب والتأهيل المناسب ، فضلاً عن تيسير حياة الأشخاص ذوي الإعاقة عن طريق تهيئة المباني الحكومية لتصبح قادرة على إستقبالهم وتقديمِ الخدماتِ لهم، إلى جانب وتمكين الأشخاص ذوي الإعاقة وأدماجهم في المجتمع
مشددة علي ضرورة  توفير تعليم عام دامج جيد، يقوم على رفع كفاءة وتيسير العملية التعليمية للطلاب ذوي الإعاقة، وذلك من خلال تطوير سياسة إتاحة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في التعليم للطلاب ذوي الإعاقة، والإتاحة التكنولوجية لمدارس الدمج والتربية الخاصة، وتدريب المعلمين على استخدام التكنولوجيا المساعدة لرفع كفاءة العملية التعليمية للطلاب ذوي الإعاقة وذلك بالتعاون مع وزارة التربية والتعليموالوزرات المعنية  الاخري
وشددت علي ضرورة  تطوير العملية التعليمية للأشخاص ذوي الإعاقة رفع قدرات المعلم تكنولوجياً باعتباره الركيزة الأساسية للعملية التعليمية، ومن أجل تحقيق أقصى استفادة من مشروعات الدعم التكنولوجي لمدارس الأشخاص ذوي الإعاقة ، واستخدام التكنولوجيا المساعدة والبرامج المتخصصة للأشخاص ذوي الإعاقة، والقاموس الإلكتروني للغة الإشارة الموحدة،
 

تعليقات

اقرأ لـ