البنك المركزي يسحب 600 مليار جنيه من القطاع المصرفي لتوفير السيولة

6/11/2018 1:31:39 مساءا اقتصاد
البنك المركزي يسحب 600 مليار جنيه من القطاع المصرفي لتوفير السيولة

قال عمرو الجارحي، وزير المالية، أن البنك المركزى سحب ما يقرب من 600 مليار جنيه من القطاع المصرفي لتوفير السيولة، مشيرا الى أن هذا المبلغ يعد مديونية على الخزانة العامة.

وأضاف الجارحي، خلال مناقشة قانون فتح اعتماد اضافي بقيمة 70 مليار جنيه للموازنة العامة الحالية بلجنة الخطة والموازنة في مجلس النواب، أنه مطلوب 6 مليارات جنيه مساهمة للبنك المركزي لرفع رأس ماله، موضحا ان ارتفاع نسبة التضخم ترجع الى اصدار شهادات بفوائد 20%،والتى اثرت بالسلب على القطاع المصرفى خاصة بنكي مصر والأهلي.

وكانت البنوك قد طرحت هذه الشهادات، عقب قرار تعويم الجنيه المصرى فى نوفمبر 2016، بعائد20%، وتمثلت مدة الشهادة نحو18 شهرا، بينما كان أعلى مستوى للفائدة على الشهادات قبل ذلك لا يزيد على12.5%، كما تم طرح شهادات اخرى بنسبة عائد بلغت نحو16%، وتستمر لمدة3 سنوات، وذلك لجذب قدر كبير من السيولة النقدية فى الأسواق للعمل على خفض معدلات التضخم المرتفعة، الى جانب جذب المصريين للاكتتاب فى تلك الشهادات، وبيع ما بحوزتهم من عملات اجنبية عقب قرار التعويم، ولكن تم الغاء العمل بهذه الشهادات فى فبراير الماضى.

وقرر البنك المركزى المصرى فى3 نوفمبر 2016، تحرير سعر صرف الجنيه، والتسعير وفقا لاليات العرض والطلب، بحيث لا تتدخل الحكومة أو البنك المركزى فى تحديده بشكل مباشر أو بأى صورة، وانما يتم تحديد سعره تلقائيا فى سوق العملات من خلال الية العرض والطلب، التى تسمح بتحديد سعر صرف العملة الوطنية مقابل العملات الأجنبية، ولأول مرة تم تخفيض قيمة الجنيه المصرى بنسب48%.

وأوضح وزير المالية أن الفائدة في الموازنة الحالية قدرت بنحو16%، وكانت 570 مليار جنيه السنة الماضية، مشيرا إلى أن القطاع المصرفي نصف أرباحه من الإقراض للخزانة العامة التي وصلت إلى 70 مليار جنيه في العام المالي الحالي.

تعليقات

اقرأ لـ