كأس العالم والوجه الآخر للعملة

7/2/2018 1:39:07 مساءا تقارير وتحقيقات
كأس العالم والوجه الآخر للعملة

المنتخب وجمهور المشجعين في روسيا ٢٠١٨
پرايم فارما تستغل المونديال للدعاية للسياحة العلاجية في مصر من خلال حماقي 

بنهاية مشاركة مصر في نهائيات كأس العالم "روسيا ٢٠١٨" انهمك الكثير من المحللين في استقراء النتائج وتحليل أداء منتخبنا الوطني في مبارياته الثلاثة في دور المجوعات وأسباب عدم التوفيق الذي لازم الفريق خلالها. 

الملفت للنظر أن الكثيرين تغاضوا عن جزء آخر هام جداً في مشاركة مصر في المونديال وهو سفر المشجعين المصريين لأول مرة منذ ٢٨ سنة لتشجيع بلدهم في كأس العالم والذي كان له طعم مختلف عن أي مشاركة أخرى بطبيعة الحال. الحقيقة أن المشاركة المصرية من ناحية الجمهور استحقت إشادة كبيرة على الرغم من البعد الجغرافي لروسيا وصعوبة الانتقالات الداخلية بين المدن التي لعب فيها المنتخب المصري مبارياته الثلاثة. 

يقول المهندس/ تامر وجيه رئيس مجلس إدارة پرايم تورز صاحبة الحق الحصري لتذاكر كأس العالم المميزة أن "هناك أكثر من ٤٢ ألف مشجع مصري سافروا إلى روسيا"، وأشار وجيه أن المصريين بكافة شرائحهم اهتموا بالسفر إلى المونديال ومؤازرة المنتخب في مبارياته الثلاثة بشكل فاق توقعات الجميع.  
واستكمل وجيه قائلاً أن الجمهور الموجود داخل الاستادات كان جمهوراً حقيقياً للكرة، يجري التشجيع في دمائهم، وسيكون من عدم الانصاف إلقاء أي جزء من اللوم على المشجعين حيث أن الأمور وصلت إلى درجة أن مباراة المنتخب مع روسيا في سان بطرسبرج حضرها من المشجعين المصريين أكثر من ٣٠ ألف مشجع وهو عدد مكافئ أو يفوق عدد المشجعين لفريق روسيا صاحب الأرض، وهي سابقة تحدث لأول مرة في التاريخ. 

وقال وجيه أن پرايم تورز قامت بالاشتراك مع النجم المصري العالمي محمد حماقي لإحياء حفل يعتبر أكبر حدث فني مرتبط بكأس العالم تم تنظيمه حيث تم الحفل في أكبر قاعات سان بطرسبرج والتي تسع ثلاثة آلاف متفرج، وكان إعداده مقصوداً ليستقطب ويحمس جمهور الكرة الحقيقي ويشحنهم استعداداً للتشجيع في الاستاد في الْيَوْمَ التالي، الشيء المميز أيضاً أننا استضفنا نجوما كبار على رأسهم الكابتن أحمد حسن بالاضافة إلى معظم أسر لاعبي المنتخب في هذا الْيَوْمَ الذي كان يهدف للشحن المعنوي بالأساس بالإضافة إلى الدعاية لبرنامج السياحة العلاجي تور أند كيور في روسيا وسط جمهور المشجعين من كل العالم من خلال الفنان محمد حماقي أحد سفراء الحملة حول العالم. 

من جانبه قال محمد الشاعر مستشار التسويق لمجموعة پرايم أنه يشعر بالرضا تماماً عن ما قام به الجمهور المصري في دعم المنتخب، مشيراً إلى أن بعض السلبيات التي تبادلها المستخدمين على مواقع التواصل الاجتماعي لا تمثل ١٪؜ من عدد المشجعين المصريين الذين تواجدوا طوال المونديال بمنتهى التحضر والرقي. وعن الحفلات الفنية التي تم تنظيمها على هامش الحدث قال الشاعر أن جمهور الكرة يختلف جذريا عن جمهور الأوبرا، وبالتالي يجب أن يكون الفن المقدم مناسباً للحدث وخادماً للهدف الذي أتى الجميع من أجله. 
واختتم الشاعر قائلاً "نحن اخترنا التعاون مع محمد حماقي ونجحنا في تنظيم أنجح الحفلات على الإطلاق لجمهور يعشق مصر ويستعد لتشجيع منتخبه في كأس العالم بعد غياب ٢٨ عاماً، كما استطعنا نشر رسالة إيجابية عن السياحة العلاجية في مصر وبرنامج تور أند كيور".

تعليقات

اقرأ لـ