غضب بين الرواد بسبب "السلام الجمهوري في المستشفيات" و"حادث أطفال المريوطية"

11/07/2018 3:52:20 PM تقارير وتحقيقات
غضب بين الرواد بسبب

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع قرار الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان أمس، الذي يلزم المستشفيات بإذاعة السلام الجمهوري وقَسَم الأطباء يوميًا، عن طريق الإذاعة الداخلية بكل مستشفى.
وبررت الوزيرة قرارها بالرغبة في "تعزيز قيم الانتماء للوطن لجميع المستمعين في المستشفيات سواء للمريض أو الأطقم الطبية".
غالبية ردود الفعل هاجمت القرار، فرأى البعض أن الأمر سيمثل قلقا لراحة المرضى، وركز آخرون على أن القطاع الصحي في انتظار قرارات أكثر نفعا على حد قولهم.
وتداول الرواد صورا لعدد من المنشآت الصحية على مستوى الجمهورية توضح تردي المستوى العلاجي بها وافتقارها إلى الأساسيات، مطالبين الوزيرة بالعمل على تحسين أوضاع القطاع الصحي، ومستوى معيشة الأطباء.  
وعلى صعيد آخر سادت حالة من الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي إثر العثور على جثث ثلاث أطفال ملقاة بالقرب من فندق شهير في منطقة المريوطية بالهرم صباح أمس الثلاثاء.
ودشن رواد موقع "تويتر" هاشتاج (#المريوطية) الذي جاء ضمن قائمة الأعلى تداولاً، وتداول الرواد على موقع "فيسبوك" فيديو وصور لجثث الأطفال ومشاهد من محيط العثور عليهم، توضح تجمهر أهالي المنطقة وإصابتهم بحالة من الذهول.   
طالب المستخدمون بسرعة ضبط الجناة، أسوة بما حدث مع طفل الشروق المختطف حينما أعادته الأجهزة الأمنية إلى أسرته في وقت قياسي، وتناقل الرواد ما ذكرته المواقع الإخبارية من أن جثث الأطفال تم العثور عليها في حالة تعفن، ومتواجدة داخل أكياس بلاستيكية، وأن أعمارهم تتراوح بين العام والخمسة أعوام.

تعليقات

اقرأ لـ