نقيب الفلاحين تقاوى اللطماطم فشلت فى مقاومة الفيروس ودمرت المحصول

10/2/2018 3:18:35 مساءا اقتصاد
نقيب الفلاحين تقاوى اللطماطم  فشلت فى مقاومة الفيروس ودمرت المحصول


قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب عام الفلاحين ان وزارة الزراعه متورطه في كارثة تقاوي الطماطم التي ادت لخراب بيوت الاف الفلاحين ممن زرعوا شتلات الطماطم المضروبه والتي كان من المفترض مقاومتها لفيرس تجعد الاوراق ولكنها لم تقاوم الفيرس واصيبت مما نتج عنه ندرة الانتاج وهلاك المحصول بعدما تكلف الفدان الواحد اكثر من ثلاثون الف جنيه واشتروا المزراعين هذه التقاوي والشتلات من شركات ومشاتل مرخصه ومعروفه وكانت البدايه عندما سمحت الادارة المركزيه لفحص واعتماد التقاوي  التابعه لوزارة الزراعه بدخول التقاوي لمصر دون تحليلها معتمده علي الشهادة السابق اعتمادها من سنوات عند السماح بالاستيراد اول مره

وطالب ابوصدام الاستاذ الدكتور /عز الدين ابوستيت وزير الزراعه لفتح تحقيق بالموضوع لمعرفة المتسببين لمحاسبتهم عن هذه الجريمه الخطيرة التي تسببت في كارثة للفلاح وللمواطن حيث ادي هلاك كمية كبيرة من محصول الطماطم لارتفاع جنوني باسعارها وادي هلاك محاصيل الطماطم لخراب بيوت زارعيها 
ليكون حساب هولاء رادع لكل فاسد او مهمل مستقبلا
لافتا ان المزارعين كلهم ثقة في وزير الزراعه للحصول علي حقوقهم في ظل قيادة الزعيم عبدالفتاح السيسي الذي لا يظلم احد في عهده مطالبا بان تعوض الدولة هولاء المتضررين لان هذه المصيبه لا دخل لهم فيها وانهم وضعوا كل ما يدخرون في زراعة ارضهم واخذوا بكل السبل لانجاح زراعتهم علي امل ان يحصلوا علي مكاسب تعينهم علي مواصلة الحياة والبناء .

واشار الحاج حسين ابوصدام لضرورة تفعيل صندوق التكافل الزراعي لحماية المزارعين من مثل هذه الكوارث مستقبلا مع الزام الشركات المستورده للتقاوي  والمصدره للمحاصيل الزراعيه بالمشاركه في هذا الصندوق لحماية المنتج والمزارع حيث ان هولاء ازدادوا ثراء بينما يترنح المزارع في الفقر والديون 
مشيرا لضرورة قيام مجلس النواب بدوره التشريعي والرقابي لتصحيح مسار الزراعه في مصر

تعليقات

اقرأ لـ