35 مليار دولار مساعدات سعودية لـ 79 دولة حول العالم

30/10/2018 1:55:15 PM اخبار عربية
35 مليار دولار مساعدات سعودية لـ 79 دولة حول العالم

للمملكة العربية السعودية باع وسجل تاريخي في خدمة القضايا الإنسانية في شتى بقاع الأرض، وفي كافة القطاعات والمجالات، إذ بات اسمها يرتبط دائمًا بالعطاء من أجل مد جسور الدعم والمساندة للعديد من المجتمعات، حتى أضحت في مقدمة الداعمين للعمل الإنساني والتنموي في كثير من دول العالم.

وصل المبلغ الإجمالي للمساعدات السعودية الإجمالية في الفترة من (2007- 2018) إلى أكثر من 132 مليار ريال سعودي، ما يعادل أكثر من 35 مليار دولار، فيما بلغ عدد المشاريع الإنسانية المقدمة نحو 1305 مشروعا في 79 دولة نُفّذت عبر أكثر من ١٥٠ شريكاً من المنظمات الدولية والأممية والوطنية وحكومات الدول المستفيدة من المساعدات.

تلك الأرقام وغيرها الكثير تكشف عنها "منصة بيانات المساعدات السعودية" التي أنشأها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، لتشتمل على كل ما تقدمه المملكة من مساعدات إنسانية متنوعة حول العالم بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

تقدم المملكة مساعدات نقدية وعينية في شكل منح إنسانية وخيرية وقروض ميسرة لتشجيع التنمية، كما تحوي بيانات المساعدات مبالغ مدفوعة والتزامات مالية تدفع لاحقا.

توجد العديد من الجهات السعودية المانحة منها "مركز الملك سلمان بن عبد العزيز  للإغاثة والمساعدات الإنسانية" و"الصندوق السعودي للتنمية" و"وزارة المالية السعودية". وتغطي المساعدات قطاعات إنسانية وتنموية وخيرية عدة من أهمها: المساعدات الإنسانية والإغاثية في حالات الطوارئ، التعليم، المياه، الصحة العامة، النقل، الأعمال الخيرية الدينية والاجتماعية، توليد الطاقة وإمدادها، الزراعة، إضافة إلى قطاعات أخرى متنوعة.

توزعت المشاريع السعودية على خمس قارات هي: آسيا بمبلغ يتخطى 22.4 مليار دولار وعدد مشاريع 1004، تليها إفريقيا بمبلغ 9.97 مليار دولار وعدد مشروعات 273، تليها أوروبا بمبلغ 379.0 مليون دولار في 12 مشروع، ثم أميركا الشمالية بمبلغ 376.3 مليون دولار في 8 مشاريع، تليها قارة أوروبا وآسيا الوسطى بمبلغ 170.3 مليون دولار في 8 مشاريع أيضا.

فيما يتعلق بمساهمات المملكة المالية في المنظمات الأممية والهيئات الدولية والصناديق الإقليمية التنموية والإنسانية والخيرية، بلغت هذه المساعدات 489 مساهمة مالية بمبلغ 3.49 مليار ريال ما يعادل 929 مليون دولار وذلك حتى عام 2017. وتوزعت المساهمات السعودية الأممية على ثلاثة قطاعات هي: الموازنات، والبرامج العامة للصناديق والمنظمات الهيئات التنموية، والمساعدات الإنسانية والإغاثية في حالات الطوارئ لمنظمات الأمم المتحدة، والهيئات الدولية، إضافة إلى الأعمال الخيرية الدينية والاجتماعية للهيئات الدولية والإقليمية.

وكانت أعلى خمس دول مستفيدة من المساعدات المقدمة من السعودية، اليمن بـ 290 مشروعا بمبلغ إجمالي 14 مليار دولار، تليها سورية بـ 153 مشروعا بمبلغ إجمالي 3 مليارات دولار، واحتلت مصر المرتبة الثالثة بـ 20 مشروعا بمبلغ إجمالي ملياري دولار، في حين احتلت النيجر المرتبة الرابعة بـ 7 مشاريع بمبلغ إجمالي مليار و230 مليون دولار، وشملت موريتانيا 14 مشروعا في المرتبة الخامسة من المساعدات السعودية بمبلغ إجمالي بلغ مليار و219 مليون دولار.

كما تضم القائمة دول عدة، أبرزها: أفغانستان بمبلغ 567.1 مليون دولار نُفذ بها 29 مشروعا، والصين بمبلغ 549.9 مليون دولار لعدد 10 مشاريع، وباكستان بمبلغ 521.9 مليون دولار لعدد 108 مشاريع، والأردن بمبلغ 516.9 مليون دولار لعدد 11 مشروعا، وتونس 514.2 مليون دولار لعدد تسعة مشاريع، فيما توزعت بقية المساعدات على 68 دولة حول العالم.

أما عن الجهات الأكثر استفادة من مساهمات المملكة، فقد ضمت الأمم المتحدة بإجمالي يقترب من 309.37 مليون دولار، والبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية بمبلغ 308.2 مليون دولار، والأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربي بمبلغ 225.849 مليون دولار، والبنك الإسلامي للتنمية بمبلغ 170.38 مليون دولار، والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي بمبلغ 158.22 مليار دولار.

تعليقات

اقرأ لـ