خريجي الأزهر تدين الهجوم الإرهابي بأفغانستان وتؤكد: الإرهاب لا دين له ولا وطن ولا انتماء

21/11/2018 2:15:07 PM وزرات ومؤسسات
خريجي الأزهر تدين الهجوم الإرهابي بأفغانستان وتؤكد: الإرهاب لا دين له ولا وطن ولا انتماء

تدين المنظمة العالمية لخريجي الأزهر بكافة فروعها بالداخل والخارج الهجوم الإرهابي الذي وقع أمس الثلاثاء، على أحد الاحتفالات بمولد النبي صلى الله عليه وآله وسلم، بالقرب من قاعة "أورانوس" بالعاصمة الأفغانية كابول، والذي أسفر عن مقتل 40 مدنيا، وإصابة 80 آخرين.

وتؤكد المنظمة أن الإسلام العظيم جاء رحمة للعالمين، وأن الدماء معصومة لكل بني الإنسان وأن إزهاقها يستوجب لعنة الله، وأن هذه العمليات الإرهابية الغادرة لا تمت لأي دين من الأديان بصلة، بل هي في الحقيقة انسلاخ من الرحمة والمودة والسماحة التي دعت إليها الأديان جميعا.

وقالت المنظمة في بيان لها اليوم إن الإرهاب لا ين له، فهو يستهدف المسلم وغير المسلم، وأكبر دليل هو هذا الحادث وأمثاله من قتل المسلمين المسالمين الذين يحتفلون بذكرى ميلاد النبي الخاتم صلى الله عليه وسلم، كما أن الإرهاب لا وطن له ولا انتماء، وإنما هدفه زعزعة الاستقرار، وتخريب الأوطان.

وتدعو المنظمة العالم أجمع، إلى الوقوف صفا واحدا في مواجهة العنف بكافة أشكاله وألوانه،  والعمل على محاكمة هؤلاء المجرمين، وإنزال أكبر العقوبة بهم.

كما تتقدم المنظمة بخالص العزاء لأهالي الضحايا، داعية الله تعالى بالشفاء العاجل للمصابين، وأن يجنب العالم كله ويلات الإرهاب والتطرف.

تعليقات

اقرأ لـ