انتخاب مصر رئيسا للشراكة المتوسطية لأسواق المال للعامين القادمين خلفاً لإيطاليا

28/11/2018 1:06:55 PM اقتصاد
انتخاب مصر رئيسا للشراكة المتوسطية لأسواق المال للعامين القادمين خلفاً لإيطاليا

اُنتخبت الهيئة العامة للرقابة المالية رئيسا للشراكة المتوسطية لأسواق المال للعامين القادمين خلفاً لإيطاليا للدورة القادمة 2018-2020.

وقال محمد عمران، رئيس هيئة الرقابة المالية، إن المشاركة فى تلك الفعالية يأتي ضمن جهود هيئة الرقابة المالية في إبراز الدور الإقليمي لسوق المال بمصر وتأكيد مكانتها في المحافل المالية الدولية ، وأن ما تم الاتفاق عليه من استضافة القاهرة للاجتماع القادم للشراكة المتوسطية لعام 2019 بمدينة شرم الشيخ يمثل دلالة قوية على الانطباعات والنظرة الإيجابية للاقتصاد المصرى من قبل الدول الأعضاء

أكد رئيس الهيئة خلال مشاركته فى الاجتماعات السنوية للشراكة المتوسطية لهيئات أسواق المال أن الرقيب فى مصر وضع رؤية إستراتيجية للتنمیة الاقتصادیة كجزء من رؤية مصر 2030 حيث تسعى إلى بناء اقتصاد سوق يتميز بالاستقرار الكلي والقدرة على النمو المستدام، ويتميز بالتنافسية والتنوع ويعتمد على المعرفة والابتكار والانفتاح على الاقتصاد العالمي والتكيف مع ما تشهده الأسواق النامية من حركة متقلبة لرؤوس الأموال.

وتمثل الشراكة المتوسطية تجمعًا لهيئات الرقابة على الأسواق المالية لدول شمال وجنوب البحر المتوسط الأعضاء باتفاقية الشراكة المتوسطية، والتى تضم كلاً من مصر والجزائر وتونس والمغرب من دول جنوب المتوسط بالإضافة إلى إسبانيا والبرتغال واليونان وإيطاليا وفرنسا وتركيا وقبرص من دول شمال المتوسط.

أشار عمران، أن تلك الاجتماعات السنوية تتيح مناقشة عدد من الاختلافات التنظيمية بين أسواق الدول الأعضاء ، واستعراض ما تم إتخاذه من تدابير لزيادة اتساق نظم الرقابة على أسواق المال فى الدول الأعضاء على المحاورالثلاثة للشراكة وهى الرقابة على صناديق الاستثمار، وإتاحة المعلومات الخاصة بالأسواق المالية، ومكافحة التلاعب فى الأسواق.

جدير بالذكر أن هذا التجمع قد أنشأ فى مارس عام 2009 بهدف دعم الدول أعضاء اتفاقية الشراكة المتوسطية لتحقيق تقدم ملموس على مستوى التقارب الرقابي على الأسواق المالية غير المصرفية والأطر التشريعية الحاكمة لهذه الأسواق، بهدف زيادة حجم الاستثمارات المالية المتبادلة بين دول شمال وجنوب المتوسط 

تعليقات

اقرأ لـ