رمضان الجداوى يكتب / الى متى تظل قرى الصعيد التى بها تلت آثار العالم محرومة من الخدمات

13/01/2019 1:20:14 PM مقالات ومنوعات
رمضان الجداوى يكتب / الى متى تظل قرى الصعيد التى بها تلت آثار العالم محرومة من  الخدمات

هل أن الأوان أن تتجه الدولة للصعيد حرمان الصعيد من الخدمات  وخاصة القرى  التى باتت تؤرق الشباب وتجعل الشباب يهاجر إلى القاهرة والمحافظات الأخرى مثل الاسكندرية
 الصعيد الذى بة مدينة اللاقصر الذى بها ثلث آثار العالم الصعيد الذى يعتبر منارة العلم منه العلماء والقراء للقرآن ومن أيضا العلماء وعندما تدخل القرى تجد قرى متهالكة نتيجة الفقر ونتيجة عدم وصول الخدمات للقرى أين ميزانيات القرى ومراكز شباب  مجرد مبانى متهالكة ولاتصلح للرياضة و تفشى البطالة بصورة كبيرة فى الصعيد  ارجوا من الدولة أن تنظر للصعيد وتراجع نفسها تجاة الصعيد و اقترح بعمل لكل قرية ظهير صحراوي  حتى يكون المنفس لها ويكون لهم اراضى للتوسعة للقرية حتى لايتم على المبانى على  الأراضى الزراعية والحد من المشاكل وارجوا أيضا أن يكون محافظين الصعيد خاصة  لهم الخبرة  فى المجتمع القبلى والعصبى أو يكونوا من أهالى المحافظات وهى عامرة برجالها والله الموفق المستعان 
وتحيا مصر وتحيا بلادى الحلوة

تعليقات

اقرأ لـ