ضاحى عمار يكتب عن السياسة والاحزاب

06/03/2019 9:26:56 PM مقالات ومنوعات
ضاحى عمار يكتب عن السياسة والاحزاب ضاحى عمار يكتب عن السياسة والاحزاب

 
كثيرا منا يسمع عن الأحزاب السياسية ، ولكن لا يعرف أهدافها ولا طبيعة عملها إلا القائمين عليها ومؤسسيها  لأنها تعتبر صناديق سوداء لا يعرف دهاليزها إلا من بداخلها وهذا ما يجعلها مبهمه أمام المواطن الذي لا يعرف عن السياسة الا انها نجاسة ونحن هنا سنسلط الضوء على دور الأحزاب تجاه الوطن والمواطن وكيف نستطيع أن نقلب الآية  وبدلا من أن يذهب الحزب الى المواطن أيام الانتخابات كي يسترضية يصير العكس بأن ينادي المواطن على الحزب ويأمره بالترشح لأنه سنده ولسانه الذي ينطق به وقت الحاجة نبدأ حديثنا بأن نعرف كلمة الحزب وهو تجمع او تنظيم يضم مجموعة من الاشخاص يعتنقون نفس المبادئ الاساسية، أو يسود بينهم إتفاق عام حول أهداف سياسية معينة، يعملون على تحقيقها، ويسعون الى ضمان تأثيرهم الفعال على ادارة الشؤون السياسية في الدولة ، والحقيقة أنه من المفترض أن تلعب الاحزاب السياسية في الديمقراطيات العريقة دورا مهما وحيويا، وتمثل العمود الفقري للحياة السياسية، ويتبع أهمية دورها وفعاليته نتائج الانتخابات التي تشارك فيها، فهي إما ان تستلم السلطة وتدير الحكومة وتسيطر على البرلمان، أو تكون في المعارضة، فتلعب دور المراقبة والمحاسبة على الحزب او الاحزاب التي في الحكومة، هذا هو دور الأحزاب تجاه الوطن والحقيقة هم يلعبون هذا الدور بنسبة كبيرة على أكمل وجه لذلك لن أتطرق في هذا الدور كثيرا لأني هنا اليوم صراحة لأفتح ملف دور الأحزاب تجاه المواطن الذي لن ينصلح حال الوطن الا بانصلاح حاله ، لا يخفى علينا جميعا أن أكثر نشاطا ملحوظا للاحزب الكرتونيه يكون قبل أي إنتخابات أما باقي الأيام فهو والسراب سواء ، وهذا مخالف للعهود التي اعطاها الحزب لمؤيدية الذين ساروا خلفة ووثقوا به اماحزب الغد ومايفعله وخاصه امانة المرج بقيادةاحمد الهوارى ا امين اللجنه وضاحى عمار ، امين تنظيم وعضولجنه  الامن.بالحزب الذين ينتهجون مشروع مسيحى فى قلب مسلم وامانه الاسكندريه. بقياده المهندس محمود الهوارى والتحامهم بالمواطن. والوقوف بجانبه فى فرحه وحزنه وكل ممثلى حزب الغد فنجد ممثل الحزب يذهب للمآتم وتخليص مصالح لبعض الافراد وإقامة شوادر لبيع سلع غذائية ومدرسية وخلافة بأسعار مناسبة ونجد أيضا قوافل طبية تلف النجوع والقرى والحقيقة أن كل ما نفعله   ليس بدعه أو منحة بالعكس هذا هو واجبنا الاساسي الذين خلقنا له وعاهدنا المواطن عليه وهذامن منظور ارشادات رئيس. الحزب م موسى مصطفى موسى وجنوده الاستاذ اسامه الهوارى والاستاذ محمود موسى والاستاذ سمير عبد العظيم والاستاذوليد صقروالاستاذ عادل عصمت والدكتورعماد الهوارى  امين لجنه الثقافه واسطول من الوجوه الشابه دكتور احمد عوض الله ومحمد عبد العزيز امام رجل الاعمال والسد العالى فت وحمدى الديك ومحمود الريان والبدرى صقروكوكبه من الوجوه الشابه  حتى نكون في الصورةالحسنه امام المواطن فيحسن المواطن الظن بالمرشح ويذهب معه الى صندوق الانتخابات وهو يحلم بالتغيير ويشعر أن هناك يدا حنونة سوف تطبطب عليه عندما يحتاج الى ذلك وهنا اسئل الاحزاب،  لماذ لاتحتذى حزو حزب الغد فى خدمه المواطن لماذا لا يكون هذا الوضع قائما طوال الوقت لماذا تصرون على هذه التمثيلية الهزلية التى أصبح المواطن يشفق عليكم منها لماذا تصرون على لبس الأقنعة والتدليس والتضليل والعبث بحلم المواطن في تغيير الحال حتى نكون جميعا في خدمة وطننا ، لماذا لا تكون الأحزاب هى سند المواطن ضد اي عدوان عليه كل هذه الاسئلة وأكثر بداخل العقل الباطن لكل مواطن وينتظر الرد عليها من الأحزاب الذين يظنون أنهم يؤدون عملهم تجاه المواطن على أكمل وجه وما دام النظام يرضى عليهم فالأمور تسير في مسارها الصحيح ، ألا يعلم هؤلاء أن الامور اساسا لاتسير وأن المياة السياسية والمشاركة المجتمعية أصبحت راكده بفضل افكارهم العقيمة التى باتت لا تصلح في ظل هذا الوعى والتقدم التكنولجي ، المواطن أيها السادة لا يحتاج الى كولدير ماء ولا واجب طهور أو عرس أو مأتم المواطن محتاج لمن يقف بجانبة عندما لا يجد سرير يرقد عليه وقت مرضة اصحاب مرضى الكله والامراض المزمنه ان وجدو علاج لايجدوسرير ينامون عليه وان وجدو السرير لايجدون العلاج وان وجدوه وجدوه باهظ الثمن 
المواطن محتاج منكم تخليص ورق لمطلقة أو أرملة أو مسن محتاج منكم توظيف شرعي لأبنائهم محتاج منكم التدخبحصانتكم لحل أمور لا تصلح الا بحصانة الدولة

تعليقات

اقرأ لـ