الأخبار 

محمود ريان يكتب: آدي أول القصيده

08/04/2019 10:15:04 PM مقالات ومنوعات
محمود ريان يكتب: آدي أول القصيده

في الإعلانات التلفزيونية الداعية للمشاركه في الإستفتاء اللي مش موافقين علي التعديلات الدستورية المقترحة - رسمي - بقي اسمهم (المشككين) والعياذ بالله.. 

وده في الوقت اللي مجلس الشعب عامل حوار مجتمعي حوالين التعديلات اللي خلاص بيتم الإعلان عنها والدعوه للمشاركه في الإستفتاء علي أساسها  ..

طيب أيه لزوم الحوار من الأصل إذا كانت التعديلات المقترحة نهائية  ، وإذا كان اللي مش موافقين اسمهم (مشككين)  .. دا بقي إلا إذا كان الحوار الشكلي ده عملية استيفا دعائيه لإجراءات الإستفتاء  ..؟ 

وإيه لازمة الإستفتاء من الأساس إذا كانوا اللي هايقولوا (لا) بقي اسمهم (المشككين)  ؟ 

وعلي فكره 
المسأله لسه ف أولها ، ولسه مادخلناش علي أسبوع ماقبل الإستفتاء  ..
 .. الله وأعلم بعد وصف المعترضين ب (المشككين) إيه هيه الأوصاف اللي بعد كده؟   
على فكره انا من الشعب مش معنى انى موافق على التعديل انى ابقى موافق على وصف اللى مش موافقين (المطوائفه
 اوقفو مهزله الاعلانات المستفزه للشعب من فضلكم اوقفو هذه المهزله على القنوات الفضائيه كلنا مصرين وبنحب مصر وكل واحد له رائيه وعنده نظريه برفضه او موافقته سواء اللى هيقول (نعم)
او اللى هيقول(لا) او اللى (هيقاطع الاستفساء)
كلنا بنحب تراب الوطن
وعاشت مصر وعاش شعبها بكل طوائفه


تعليقات



استطلاع رأي

توقع من سيفوز فى مباراة العودة ابطال افريقيا الدور التمهيدى ؟

  فوز الزمالك  100 %
  فوزديكاداها الصومالى  0 %
  التعادل  0 %

نتائج التصويت

اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد