حسين السمنودى يكتب : ديار عامرة وبيوت جائعة.....

02/05/2019 9:57:15 PM مقالات ومنوعات
حسين السمنودى يكتب : ديار عامرة وبيوت جائعة.....

يهل علينا بعد شهر رمضان المبارك بعد ايام قلائل.يفرح به البعض ويحزن الكثيرون.فاما الذين يفرحون فهم

بقلم : حسين السمنودى

يهل علينا بعد شهر رمضان المبارك بعد ايام قلائل.يفرح به البعض ويحزن الكثيرون.فاما الذين يفرحون فهم المتيسرون ماديا.من ذهبوا الي السوبر ماركات واشتروا مالذ وطاب من معروضات رمضان باعلي الاسعار تفاخرا بما لديهم من اموال.واما المحزونون فهم الذين ينتظرون الصدقات التي تخرج من جيوب الاغنياء لتوضع في جيوبهم.او توزع عليهم امام الناس جميعا ويكون في تلك الطريقة كسر خواطر الفقراء..ومثلما تفعل وزارة الاوقاف حينما تخصص المواد التموينية للاسر الاولي بالرعاية وتجبر ائمة المساجد في الاحياء الشعبية الفقيرة او المناطق الريفية الاكثر فقرا واحتياجا علي ان يصوروا هؤلاء المحتاجين الفقراء ثم يتم نشر تلك الصور في وسائل التواصل الاجتماعي ليراها الجميع في صورة لا تحدث الا في مصر...

فاذا كنا نريد ان نجبر خاطر الفقراء في هذا الشهر الكريم فلنحافظ علي كرامتهم وانسانيتهم ولا نعرضهم ابدا الي الايذاء النفسي الذي يحدث لهم بالامر من اصحاب الكراسي التي لن تدوم لهم ابدا ولو دامت تلك الكراسي لغيرهم ما وصلت اليهم.لا تفرحون بمناصبكم وتتحكمون في خياة الفقراء وتجعلون انفسكم في مرتبة اعلي من غيركم.فمن تولي امر الناس فليتقي الله فيهم.وليرحمهم وليعلم علم اليقين بان الله تعالي قادرا علي ان يبدل اقوام مكان اقوام في لحظة من اللحظات.شهر رمضان شهر عظيم لايجوز ان يتفاخر فيه الغني بما يجود به علي الفقير .فمن اعطاك مافي يدك لقادر علي ان يجعلك يوما ما فقيرا تنتظر العطاء من غيرك..ومن يريد ان يخرج مايريد ففي السر حتي يكون الجزاء من الله بقدر نيتك التي لا يعلمها الا الله علام الغيوب.

......

يهل علينا بعد شهر رمضان المبارك بعد ايام قلائل.يفرح به البعض ويحزن الكثيرون.فاما الذين يفرحون فهم المتيسرون ماديا.من ذهبوا الي السوبر ماركات واشتروا مالذ وطاب من معروضات رمضان باعلي الاسعار تفاخرا بما لديهم من اموال.واما المحزونون فهم الذين ينتظرون الصدقات التي تخرج من جيوب الاغنياء لتوضع في جيوبهم.او توزع عليهم امام الناس جميعا ويكون في تلك الطريقة كسر خواطر الفقراء..ومثلما تفعل وزارة الاوقاف حينما تخصص المواد التموينية للاسر الاولي بالرعاية وتجبر ائمة المساجد في الاحياء الشعبية الفقيرة او المناطق الريفية الاكثر فقرا واحتياجا علي ان يصوروا هؤلاء المحتاجين الفقراء ثم يتم نشر تلك الصور في وسائل التواصل الاجتماعي ليراها الجميع في صورة لا تحدث الا في مصر...

فاذا كنا نريد ان نجبر خاطر الفقراء في هذا الشهر الكريم فلنحافظ علي كرامتهم وانسانيتهم ولا نعرضهم ابدا الي الايذاء النفسي الذي يحدث لهم بالامر من اصحاب الكراسي التي لن تدوم لهم ابدا ولو دامت تلك الكراسي لغيرهم ما وصلت اليهم.لا تفرحون بمناصبكم وتتحكمون في خياة الفقراء وتجعلون انفسكم في مرتبة اعلي من غيركم.فمن تولي امر الناس فليتقي الله فيهم.وليرحمهم وليعلم علم اليقين بان الله تعالي قادرا علي ان يبدل اقوام مكان اقوام في لحظة من اللحظات.شهر رمضان شهر عظيم لايجوز ان يتفاخر فيه الغني بما يجود به علي الفقير .فمن اعطاك مافي يدك لقادر علي ان يجعلك يوما ما فقيرا تنتظر العطاء من غيرك..ومن يريد ان يخرج مايريد ففي السر حتي يكون الجزاء من الله بقدر نيتك التي لا يعلمها الا الله علام الغيوب.

تعليقات

استطلاع رأي

توقع نتيجة مباراة العودة فى نهائى الكونفدرالية بين الزمالك وونهضة بركان المغربى

  فوز الزمالك  100 %
  فوز نهضة بركان  0 %
  التعادل  0 %

نتائج التصويت

اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد
Counter for tumblr