الأخبار 

محمد عبد العظيم عليوة يكتب : خالتى بعد فراقك أنتظر على عتبة دارك

12/06/2019 12:45:01 AM مقالات ومنوعات
محمد عبد العظيم عليوة يكتب :  خالتى بعد فراقك أنتظر على عتبة دارك

بقلم : محمد عبد العظيم عليوة

بعدما كان قدر الله بفراقك لنا بالامس  اليوم آتيك يا خالتى وأمي الثانية  .. أنتظر على عتبة دارك ويطول الانتظار .. وهديتي الصغيرة تشتاق كفّيك .. ويفرُّ الشّوق من عينيّ, أُطرِقُ فيوقظني القدر المرّ !.وأمضي لمثواكِ مستبدلاً بالورد والدمع أحلام الصغار!.. يا أمي ّ.. أترامى كورق الخريف الذي حرمه الجفاف ماء الحياة, وتنثرني ريح خفيفة في زاوية من زوايا روضك المخمليّ, فتتحلق حوليَّ عصافير الربيع تشاركني الشجى, وتغني نايات السّروِ أغنية السكاتِ الطويل ..مازالت  اصداء كلماتها ترن في اذني وهي تحدثني وتحاكيني وتدعو لي وتوصيني  كانت ومازالت رجفة يديها وهي تاخذنى بين ذراعيها  خوفا علي مازلت  اتخيل انني سأتقبل خبر وفاتها كخبر مفزع ولكنه لن يؤثر فيا كثيرا فماذا ساحزن بعد وفاة الام والاب وانني سانساها لكن كيف لي ان انسي تلك السيدة الحنونة كيف لي ان انسي من احتضنتني بعد وفاة والدتي مازلت اتذكر حينما كنا اطفالا صغارا انا وابناء الاخوال جميعا ونذهب اليها لتطعمنا فتخرج الينا افضل انواع الطعام ..  مازال طعمه في فمي حتي الان كان من يغضب من والده ويخرج من منزله يتجه اليها دون تفكير فمن احن منها ومن اكرم منها لنذهب اليه وعندما كبرت وماتت امي احتضنتي هي واغرقتني حنان بلا حدود اغرقتني في بحر كرمها كيف انساكي وانتي كنتي تحضري طعاما خاصا لي لانكي تعلمي ظروفي جيدا وتأكلين انتي اي طعام تحرمي نفسك من اجلي كما كانت تفعل امي وتفضليني عن الجميع حتي ابناءك كيف انساكي وبكائك عليا في مرضي وحينما كان يظلمني الاخرين مازالت اراه في عينيكي البريئتين كيف انساكي وانتي من ساعدتيني حتي اتممت زواجي ..  اعلم جيدا انكي كنتي تؤجلي رحيلك حتي اتزوج ويتزوج ابنك ايتها الخالة والعمة والام والاب ضحيتي كثيرا ووقفتي بجانب الجميع وربيتي ابناءك افضل تربية رغم ظروف مرض زوجك رحمه الله وتحملتي الصعاب بعد وفاته حتي كبر ابناءك واصبحوا رجال لم تشعريهم يوما ان الاب غير موجود بل كنتي لهم الاب والام لم تغادري بيتك الا في حور عزاء او زيارة مريض او مشاركة في حفل زفاف حافظتي علي كل الصلوات ولم تتركي صلاة واحدة منذ ان وعيت علي الدنيا وانا اراكي بصلواتك وبالتزامك الديني حافظتي علي مشاعرنا ولم تحاولي يوما ان تشعرينا باي حزن او قلق فأخفيتي مرضك كثيرا وتحملتي كثيرا حتي لاترهقي احد حتي حينما اخترتي الرحيل اجلتيه لبعد العيد حتي نفرح بايامه رحلتي في امان رحلتي بوجهك الابيض الذي يشع نورا وجمالا بعد وفاتك وهو مجعلنا نصبرعلي فراقك رحلتي في صمت كما عشتي ايتها الصابرة المتحملة الراضية القانعة الكاتمة المكافحة المسالمة الطيبة الحنونة الجدعة الكريمة صاحبة القلب الابيض والنية الصافية سلاما اليكي الي ان لنلتقي قريبا

تعليقات


استطلاع رأي

توقع الفائز بلقب كأس الأمم الإفريقية 2019

  منتخب مصر  70 %
  منتخب الكاميرون  0 %
  منتخب تونس  0 %
  منتخب المغرب  10 %
  منتخب السنغال  20 %

نتائج التصويت

اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد
Counter for tumblr