الأخبار 

ضاحى عمار يكتب: الثقافة ودورها فى سلامه الوطن ومواجهة التحديات

04/09/2019 7:05:07 PM مقالات ومنوعات
ضاحى عمار يكتب: الثقافة ودورها فى سلامه الوطن ومواجهة التحديات

كلمتى اثنا احتفال ائتلاف شبابى دعم مصر الذى كان يحضره العديد من الشخصيات من رجال الامن والادباء والكتاب والشعراء والصحفيين ورجال الاعمال وعلى رئسهم سيادة السفيره عبير العراقى سفيرة مصر لطفوله والامومه بالولايات المتحده الامريكيه ومستشارة وزير التعليم والعديد من الشخصيات العامه بدار الابرا ان الثقافه لها دوركبير فى نشر الوعي بين المواطنين والافراد، لان أجهزة المخابرات الأجنبية تسعى إلى الحصول على المعلومات ذات الأهمية بالنسبة لها من الدول مستغلة في هذا السبيل جميع المصادر الممكن أن تمدها بتلك المعلومات، ولعل أهم تلك المصادر هو الفرد الذي على علم بالمعلومات. ان تعليم الثقافه وطرحها بكل الامكانيات المسموعه والمقروئه للافراد والشباب يعتبر هو الأساس في مقاومة أجهزة المخابرات الأجنبية والتي غالبا ما تبدأ عملها بتحديد الأفراد الذين تتوافر لديهم تلك المعلومات المطلوبة أو الذين يكونوا في وضع يسمح لهم بالحصول على تلك المعلومات، ثم تجري تحريات دقيقة بغرض الوصول إلى نقاط الضعف التي ينفذون منها إلى هؤلاء الأفراد بغرض السيطرة عليهم والتأثير على ولائهم. و في حالة صعوبة الحصول على المعلومات من الفرد تلجأ أجهزة المخابرات الأجنبية إلى طرق ومصادر أخرى ومنها (الفرد – الوثيقة –وسائل التواصل الاجتماعي والاتصالات– المنشأة). ان اجهزة المخابرات لها طرق عديده للحصول على المعلومات من الفرد بمعرفته وإرادته حال تجنيده، وكذالك بدون معرفته وإرادته وذلك بإثارته وافتقاده إرادته باستخدام وسائل مختلفة مثل التخدير والتنويم والخمر وغيرها ، أو من خلال التسمع والتصنت بالوسائل العادية أو الفنية حال التحدث بدون حرص. إن أجهزة المخابرات المضادة تسعى للحصول على 80 او 90 او 95 %من المعلومات ووسائل الإعلام المختلفة ، وتنفق مليارات للحصول على 5% من المعلومات الخاصة بالخطط المستقبلية ومستوى الكفاءة للدولة المستهدفة. ليعلم الجميع أن وسائل السيطرة على الفرد لن تخرج عن المال أو الجنس أو المسكرات، فلا بد ان ياخذ الشباب الحزر بتعلم وكتساب ثقافة الوعى من السقوط تحت سيطرة أجهزة المخابرات المعاديه للحصول على معلومات. وا "الأمن القومي" بأنه القدرة على توفير أكبر قدر من الحماية والاستقرار للعمل الوطني والقومي في جميع المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأيدلوجية والعسكرية والبيئية في الدولة ضد أنواع التهديدات الداخلية والخارجية سواء إقليمية أو عالمية وبالتالي تقاس قوة آى نظام سياسي ومدي قدرته على تحقيقه للأمن القومي بعنصريين "بقدرة الدولة على تلبية احتياجات الجماهيري الأساسية مع كفالة الحريات وتحقيق الاستقرار، ومدى صمودها ضد التحديات الخارجية إقليمية وعالمية". وأوضح عمارأن مدرسة الأمن القومي المصري تجمع بين ثلاثة مدارس "القديمة والحديثة والمثالية" لمواجهة جميع التهديدات فى ضوء الظروف الداخلية والإقليمية والعالمية المعاصرة بما يحقق الاحتفاظ بقوات مسلحة قوية ومتطورة، تواجد قوات آمن واعية على درايه وثقافه كامله ووعى ناضج لتأمين المواطنين و ، العمل على ترشيد انفاق القوات المسلحة لتوفير أكبر قدر من الموارد للتنمية الشاملة. هناك العوامل المؤثرة على الأمن القومي الثقافه "الجيولوجيا الديمغرافية والسياسية والاقتصادية والعسكرية"، وتعتبر الإرادة والعزيمة للشعب هي أقوي المؤثرات من العناصر.لثقافته الايجابيه فاساليب التهديدات الخارجية مثل اعمال التجسس وعمليات العزل والتخريب بشقيه الايجابي والسلبي ، : "تجعل كل دولة تبحث وتحاول ان تجد لنفسها أسلوب ووسيلة تنظم وتوظف قوتها حتي تضمن بقائها وحريتها ولذالك فان دوروزارة الثقافة فى نشر الوعى بين أبناء المجتمع ورفع الروح الوطنية والإنتماء للوطن وتصحيح المفاهيم المغلوطة ومحاربة الفساد والفكر المتطرف وإعلاء قيم المحبة والتسامح والتصالح مع الذات ومع الغير لا يقل أهمية عن دور وزارة الدفاع فى حماية الوطن من أى خطر خارجى بالإضافة لدورها فى أمن المواطن جنباً إلى جنب مع وزارة الداخلية حيث أن الثقافة هى خط الدفاع الثانى وعليه أتمنى أن يجد الرواد والجمهور فى العاملين بها القدوة الحسنة لكل هذه المُثُل والمبادئ من حيث الإلتزام والمهنية والأمانة فى تقديم الخدمات الثقافية بمنتهى الدقة والإخلاص والتعاون مع الغير طبقاً للبروتوكول المتعارف عليه بوزارة الثقافة مع الجمهور والمصالح الحكومية الأخرى .. حمى الله مصر وحفظها جيشاً وقيادة وشعباً .. و تحيا مصـــــر


تعليقات



استطلاع رأي

من تختار مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

  حسن شحاتة  100 %
  حسام البدرى  0 %
  حسام حسن  0 %
  ايهاب جلال  0 %

نتائج التصويت

اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد
Counter for tumblr