الأخبار 

الحسين عبدالرازق يكتب : إبنك عنده نقص في الشعير ياحاج !!

08/09/2019 10:58:23 PM مقالات ومنوعات
الحسين عبدالرازق يكتب : إبنك عنده نقص في الشعير ياحاج !!

بقلم : الحسين عبدالرازق

أن تفتح قنوات أهل الشر أبوابها لكومبارس جديد أمرُ عادي وإعتيادي وليس عليهم بجديد

فقد دأبت بالوعات الدعارة الإعلامية الممولة من أمراء جزيرة الموز ورئيس دولة الخلاعة البهلولية علي إجتذاب الكومبارسات وإستقطاب الساقطات ليملئوا الشاشات صخباً وكذباً وبذاءة .. فمنذ أن أعلنت تلك المواخير عن نفسها وبدأت ببث سمومها في عقول شعوبنا الطيبة بغية التأثير فيهم وعليهم عبرإستخدامها لعدد من "السنيدة" من فشلة الأفلام وسقط المسلسلات أمثال محمد شومان وهشام عبد الحميد وهشام عبدالله فالأمر طبيعي مثلما قلنا .

ولكن حين تحشد كل تلك القنوات جميع ما لديها من إمكانات من أموال وأبدان ومعدات، تجيّش جميعها خلف شخص موتور  تافه ، أرعن  مخمور ومغمور لتصنع منه بطلاً ملحمياً كأبطال الإلياذة أو الأوديسا فالأمر يسترعي الإنتباه ويستوجب التوقف أمامه لحظة أو لحظتين لفهم ما يحدث بقليلٍ من إعمال العقل في الخبر كما قال إبن خلدون في مقدمته الشهيرة.. لأنه من غير المعقول التسليم أو القبول بأن كل ماحدث من تلميع مبالغ فيهً وتقديم وصلات من التهليل والتطبيل لمثل هذا الكائن السفيه الأخنف " المنسون" مع الإحترام الكامل للنساء قد أتي من قبيل المصادفة وبدون أوامر مباشرة من كفلاء أولئك السفهاء اللقطاء .

سواءاً كان ذلك الكفيل رجُل أعمال أو جهة أو جماعة أو دولة أو إمارة .

المهم أنه هنالك تعليمات قد صدرت مفادها أن إنطلقوا أيها الجرابيع فها هي قبلة حياتكم الأخيرة ..

 و قد منحكم إياها ذلك الحقير النكرة ... بعد أن أفلستم تماماً وبدي شبح نهايتكم يتراقص أمام أعينكم واضحاً جلياً  !

كل ذلك أيضاً مفهوم ولا عجب فيه أو غموض ..الأمر غير المقبول علي الأقل بالنسبة لي كان إستضافة والد الكومبارس بإحدي فضائيات بلدنا !!

بداية ..أنا لا أعرف الكومبارس " قليل الأدب ناقص الشعير " هذا ..  لم يسبق لي أن شاهدت له شيئاً من قبل

( إن كان أصلاً  قد قدم شيئ يستحق المشاهدة ) .  كل ما رأيته هوالفيديو الصفيق الذي بثه قبل أيام عبر إحدي نوافذ التخريب الإجتماعي والتشويه المجتمعي ، قام خلاله هذا الأخنف الموتور بنسج الأكاذيب والترهات والأحاديث المختلقة والأحداث المزعومة ، في محاولة منه للنيل من سمعة جيشنا العظيم رمز الشرف والعزة والوطنية ، وسب رموز دولتنا الكريمة التي أكرمته وأكرمتنا وأكرمنا الله جميعاً بالإنتساب إليها ... شاهدت الفيديو الحقير ، ثم شاءت أقدار الله أن أشاهد الحلقة التي خصصتها القناة لإجراء مقابلة مع والد الكومبارس ، وأكرر أن القناة المحترمة وبرنامجها المحترم ومقدم البرنامج المحترم قد جانبهم الصواب في إجراء تلك المقابلة مع الإحترام الكامل للجميع . لأنه إذا كانت المقابلة قد أجريت بغرض تكذيب الأب لإبنه فلسنا في حاجة إلي سماع ذلك التكذيب ، فلا يمكن لمن أنعم الله عليه بربع عقل أن يصدق حرفاً واحداً مما قاله الكومبارس الكاذب الشرير ، الذي تدل لغة جسده علي ماهو عليه من عته ناهيك عن حكه المستمر لأرنبة أنفه بشكل يدلل تماماً علي تعاطيه للمخدرات كما ذكر هو بلسانه الزالف " اللي عاوز قطعه" خلال الفيديو ، ولو بشكل مستتر ، إذاً فلسنا في حاجة لسماع كل ماقاله الأب .

أما إذا كانت المقابلة قد تمت تلبية لرغبة الأب كما ذكر مقدم البرنامج ، فلا أظن أن مافعله الإبن يدفعنا لتلبية رغبة واحدة  للرجل الذي أنجبه ورباه .. خاصة أننا ومثلما استمعنا إلي إعتذار الأب لمن أساء إليهم إبنه " قليل الأدب ، ناقص الشعير " إستمعنا أيضاً إلي وصلة المديح التي قدمها الأب في وصف نجله الموتور فأكمل بها سيمفونية البطولة المزعومة التي بدأتها قنوات الإخوان .. بداية من أن إبنه الهارب هذا كان رحيماً بعمال شركته لدرجة إن اللي كان بيموت في الشركة كان بيعمل لأسرته معاش مدي الحياة ، مروراً بالفيلم اللي عمله إبنه وخسر فيه 27 مليون جنيه علشان بس يحذر الشباب من الهجرةغيرالشرعية ، وصولاً إلي إن إبنه شاب عصامي بدأ من تحت الصفر ب17 درجة ووصل بإلتزامه إلي ماوصل إليه اليوم  ( إدوني إنتوا عقلكم يمكن أنا مجنون  ) هل بعد كل هذا القدر من  السفالة اللي ظهر عليها الولد سنكون نحن مؤهلين لسماع أي كلام سيقال في حلقة خصصت بالكامل لأبوه ؟  عتابي علي القناة( المصرية) والقائمين عليها لن يمنعني أبداً من تقديم التحية الواجبة لهم علي الإستفادة الوحيدة التي إستخلصتها من الحلقة والتي تتلخص في المعلومات التي ذكرها الرجل عن ثروة إبنه ، وكل تلك الأرقام الخزعبلية التي قالها الوالد والتي لايمكن إلا أن يقف أمامها المرأ مشدوهاً فاغراً فاه من هول ما يسمعه  ، فحين يقول الرجل أن إبنه الكومبارس الفاشل مقاول الأنفار منزوع النخوة ناقص الشعير هذا ، والذي ظل يتهرّب من أداء الخدمة العسكرية إلي أن أتم عامه الثلاثين ثم قدم شهادة تفيد بأن والده نقّاش فقير!

( وفق ما ذكره الكومبارس في الفيديو ) والذي أتم بالكاد عامه الخامس والأربعين ،والفاشل في إتمام دراسته الجامعية والذي لم يكن يمتلك قبل خمسة عشر عاماً أي أموال تذكر وكان مقيم بشقة بسيطة هو الشخص نفسه الذي بات يمتلك اليوم تسع فيللات بيانها كالتالي

 ( حسب ماقال الوالد بعضمة لسانه )

فيلا في إسبانيا ، فيلا في دبي ، فيلا في مارينا ، فيلا في الرحاب ، فيلا في القرنفل ، ثلاث فيلات في مدينتي ..

( يعني 9 فيلات بالتمام والكمال ) قيمة الفيلا الواحدة لا تقل عن 35 مليون جنيه إن لم تكن تزيد  إضافة لعدد من المزارع والمباني والمنشآت الإدارية الأخري ، وعدد من سيارات البورش والفيراري تقدر قيمتها ب 40 مليون جنيه أخري !

( اللهم إحفظ علّ عقلي ومرراتي يارب ) ...

علي أية حال ..

ثقتنا في رجالات دولتنا أكبر بكثير من أي ثرثرة و هراء أونباح أو عواء .. فليقل الكومبارس ماشاء في مذمة الشرفاء الخلصاء الأوفياء فلن يصدقه أحد ولن يلقي له بالاً إلاّ من هم علي شاكلته في دولة الخلاعة أو إمارة جزيرة الموز !

فيا حضرة الكومبارس السفيه إنك وإن كنت لا تستحق عناء الرد عليك سأعلمك شيئاً مما تعلمناه في بلدتنا عندما كنا صغاراً نلعب ألعاب الصغار ..

أن تولد ذكراً فهذا قدرك أما أن تكون رجُلاً فهذا من صنع يداك .. وحديثك عن العظيمات الفضليات الكريمات بهذه الطريقة هو أمرُ من خوارم الرجولة التي لاتعلم عنها شيئ ، وأظن وليس كل الظن إثم أن رصيدك منها صفر ..

وبمنتهي الصراحة أقول إن طريقتك في الحديث وتمايل جسدك يمنة ويسرة خلاله واستخدامك لكلمات لا يستخدمها الرجال أبداً مثل كلمة ( مش عارفة إيه ) التي كررتها كثيراً خلال كلامك وأنا كرجل حين أتحدث أقول ( مش عارف ) لكن

 ( مش عارفة ) لا يقولها الرجال أبداااااً .. عموماً ربنا وحده أعلم بيك ولن أزيد إحتراماً للقارئ .

ولوالد الكومبارس أقول ..

من كان في نعمة ولم يشكر خرج منها ولم يشعر ، وهذا بالضبط مافعله المحروس إبنك عليه من الله ما يستحق !

 لم يشكر الدولة، ولم يشكر الله علي نعمائه

وترك بلده وهرب وراح يسب في رموزها..

بصراحة كده وبإختصار علي طريقةالإعلانات

 (إبنك عنده نقص في الشعير ياحاج )


تعليقات



استطلاع رأي

من تختار مديرا فنيا لمنتخب مصر؟

  حسن شحاتة  100 %
  حسام البدرى  0 %
  حسام حسن  0 %
  ايهاب جلال  0 %

نتائج التصويت

اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد
Counter for tumblr