حيثيات براءة صلاح دياب

26/09/2017 3:31:39 PM حوادث وقضايا
حيثيات براءة صلاح دياب


المحكمة فى حيثيات براءة "صلاح دياب":لم تطمئن لتحريات المباحث..واستشفت من الاوراق وظروف ضبط المتهم المبالغة فى طريقة اقتحام الفيلا وترويعه وزوجته وإهدار كرامته بتصويره مكبلا لغرض التشهير

 ننشر حيثيات الدائرة 19 جنايات الجيزة برئاسة المستشار عادل أبو المال، المنعقدة بمجمع محاكم جنوب القاهرة بالسيدة زينب، فى حكمها بالبراءة فى أولى جلسات محاكمة رجل الأعمال صلاح دياب بتهمة حيازة أسلحة نارية وذخائر بدون ترخيص فى القضيه رقم 17472 لسنة 2015 مركز الجيزة، صدر الحكم بعضوية المستشارين حاتم عزت يوسف، وخالد عمار ومحمود الحفناوى وسكرتارية سمير رزق.

استهلت المحكمة أسباب حكمها بسرد تفاصيل الواقعة وتحريات المباحث وأقوال شهود الإثبات من ضباط مجرى التحريات ومأمورى الضبط .

وأقرت المحكمة فى حيثيات حكمها أن الضابط بسام داوود الذى قرر أنه عثر على السلاحين بالفيلا الخاصة بالمتهم قرر أنه عثر عليهما داخل صندره بضلفتين خشب بمقبض حديد يحتوى على أدوات نظافة وسرير يفتح ويغلق وأشياء أخرى وأنه بفتح الضلفتين وتفتيش المكان عثر على السلاحين ،ومن ثم فان السلاحين حسب أقواله كانا فى مكان يسهل لكافة المتواجدين والقائمين على الخدمة بالفيلا ،الوصول إليه إذ لم تكن ضلفتى السندره مغلقتين بقفل أو مفتاح ،يحتفظ به المتهم ولا يمكن لغيره الوصول إليه خاصة أنه لم يضبط السلاح فى الدولاب الخاص به او بغرفة نومه.

 واضافات المحكمة فى أسباب حكمها أنها لا تطمئن، أن يكون إسناد السيطرة لمكان حفظ ادوات النظافة للمتهم خاصة ،وأنه على النحو الموصوف يمكن لكل من بالفيلا أيضا من العاملين الوصول للمكان الذي قيل أن السلاح كان به،وحيث أنه وقد أنكر المتهم ما أسند اليه وانكر الإقرار المنسوب اليه بإحراز السلاح وهو لا يعدو أن يكون أخبار بقول أنكر ما نسب اليه ،فأنه قد كان الدليل على النحو السالف .

 انتهت المحكمة الى بطلان هذا الدليل وعدم اطمئنانها اليه وداخلها الريبة فيها فأنها فضلا عن ذلك وكان لمأمورى الضبط اذا ما صدر لهم أذنا من النيابة العامه باجراء تفتيش أن يتخذوا ما يرونه كفيلا بتحقيق الغرض منه بما يتفق والقانون وتحقيق الغرض منه دون اهدار لكرامة المواطنين الا انه المحكمة تستشف من الاوراق وظروف ضبط المتهم المبالغة فى طريقة اقتحام الفيلا وصولا لداخلها من جهة النهر والبر لضبطه وهو رجل اعمال جاوز السبعين من عمره _ حسبما هو الثابت بالاوراق وبجواره زوجته التى جاوزت السبعين ومفاجاتهما بقوات العمليات الخاصة ومكافحة الارهاب والخطرين فوق سرير نومهما وتم تصويره بعد تقييده بالقيود ونشر صورته مكبلا بعد حوالى ستة واربعين دقيقة حسبما ثبت من المستندات المقدمة من دفاع المتهم بأحد المواقع الاخبارية الشهيرة ما يعكس ان هناك غرض أخر تجاوز ضبط الجريمة يعلمه من وجه بالضبط والتشهير ويشير لوجود رغبة كامنه فى نفسه بترويعه وأسرته والتشهير به.

وحيث انه لما تقدم وإذ تخلو الدعوى بذلك من دليل معتبر يمكن التعويل عليه فتقضى المحكمة بما أطمان اليه وجدانها وارتاح اليه ضميرها واعمالا بالمادة 304 اجراءات ببراءة المتهم مما اسند اليه

وفي جلسة لم تستغرق أكثر من 20 دقيقة قضت الدائرة 19 جنايات الجيزة، برئاسة المستشار عادل أبو المال، و المنعقدة بمجمع محاكم جنوب القاهرة بالسيدة زينب، بالبراءة فى أولى جلسات محاكمة رجل الأعمال صلاح دياب ونجله توفيق بتهمة حيازة أسلحة نارية وذخائر بدون ترخيص فى القضيه رقم 17472 لسنة 2015 مركز الجيزة 

فور صدور الحكم، غادر رجل الأعمال المحكمة والابتسامة تعلو وجهه، ومعه فريق دفاعه،وشهدت الجلسة فض أحراز القضية وهي عبارة عن مظروف بداخله صور أطلعته على الدفاع.

وبعدها استمعت المحكمة لمرافعة فريد الديب دفاع المتهمين في القضية،والذى استهل مرافعته  ببطلان إذن التفتيش لأنه لم يسبق بإذن مكتوب، مشيرا إلى أن وكيل النيابة رفض إعطاء الإذن للشرطة في القبض موكله وابنه توفيق وعندما سئل "مجري عملية القبض" قال إنهما يحيزان أسلحة نارية متنوعة دون ترخيص - حسب قوله

واعتبر الديب، القضية تصفية حسابات سياسية مع موكله مشيرا إلى أن موكله يمتلك جريدة "المصري اليوم" الخاصة والتي كانت لا تحظى برضا الأنظمة السياسية المختلفة منذ نشأتها في 2004.   

وأضاف الديب أن موكله لديه ترخيص بطبنجة وبندقية، دافعاً ببطلان تحريات القضية لعدم جديتها. 

وأوضح أن القضية "ملفقة" الغرض بها التشهير بموكله والإساءة له، لافتا إلى أنه الشرطة ألقت القبض عليه من "فيلته" ليلا وتم تصويره "مكلبشا" وأبلغوه أنه متهم في قضية فساد مالي بأرض جامعة "نيوجيزة" ثم تحولت إلى قضية حيازة سلاح. 

وقدم فريد الديب دفاع المتهمين أكثر من 20 صورة فوتوغرافية من تسجيلات كاميرات المراقبة الخاصة بفيلا المتهمين توضيح هجوم مسلح من قبل عدد من الأشخاص يحملون أسلحة آلية. 

واختتم الديب مرافعته بطلب براءة موكلها مما نسب إليهم. 

وقبل بدء الجلسة، أودع حرس المحكمة "رجل الأعمال" داخل قفص الاتهام قبل أن تخرجه المحكمة بعد ذلك ليجلس بين الحاضرين في القاعة، حيث حرص رجل الأعمال صلاح دياب ودفاعه فريد الديب على الحضور مباكر، انتظرا لحين بدء الجلسة، فيما قام حرس محكمة جنوب القاهرة بإشراف العميد محمد الصغير قائد حرس المحكمة بإيداعهم قفص الاتهام تمهيدا لبدء الجلسة. 

كانت قد أحالت نيابة حوادث جنوب الجيزة، برئاسة المستشار أحمد ناجى رئيس النيابة، رجل الأعمال صلاح دياب إلى محكمة الجنايات، لنظر أولى جلسات محاكمته فى الاتهام الموجه إليه بحيازة أسلحة نارية وذخائر داخل فيلته بمنطقة منيل شيحة بأبو النمرس.

فيما قرر النائب العام المستشار نبيل صادق،في وقت سابق ، إخلاء سبيل رجل الأعمال صلاح دياب بضمان مالي قدره 50 ألف جنيه، وذلك في قضية اتهامه بحيازة أسلحة نارية.

كما أمر النائب العام بإخلاء سبيل نجله توفيق صلاح دياب، بضمان مالي قدره 10 آلاف جنيه على ذمة التحقيقات التي تجري معه بمعرفة النيابة في شأن ذات الاتهام المتعلق بحيازة أسلحة نارية ،مع إدراج اسمه ضمن قوائم الممنوعين من السفر.




تعليقات

اقرأ لـ