الوزير المهندس خالد عبد العزيز يكتب : فى الشبكة ... من الخارج ( ١٧ ) . ذكريات من أحداث رياضية دولية .كأس الأمم الإفريقية ٢٠٠٦... مصر( يناير ٢٠٠٦).

10/08/2019 5:14:15 PM مقالات ومنوعات
الوزير المهندس خالد عبد العزيز يكتب : فى الشبكة ... من الخارج ( ١٧ ) . ذكريات من أحداث رياضية دولية .كأس الأمم الإفريقية ٢٠٠٦... مصر( يناير ٢٠٠٦).

الأربعاء ٨ فبراير :فى بطولة كأس الأمم الإفريقية مصر ٢٠٠٦ والتى تشرفت فيها بمهمة المدير التنفيذى

بقلم : الوزير المهندس خالد عبد العزيز

ساعات من التوتر قبل التتويج .

الأربعاء ٨ فبراير :فى بطولة كأس الأمم الإفريقية مصر ٢٠٠٦ والتى تشرفت فيها بمهمة المدير التنفيذى وبعد فوز مصر على السنغال فى قبل النهائى يوم الثلاثاء ٧ فبراير بدأ على الفور الإستعداد للمباراة النهائية بين مصر وكوت ديڤوار يوم الجمعة ١٠ فبراير .

توجهنا صباح الأربعاء إلى الإستاد وفوجئنا بعاصفة ترابية شديدة تهب على القاهرة وتردد أن العاصفة مستمرة لمدة يومين تعقبها أمطار غزيرة يوم الجمعة وأصابنا جميعاً القلق وأشفقنا على الجماهير التى تتواجد بالمدرجات قبل كل مباراة بعدة ساعات وتخوفنا من تأثير المياه على حالة أرض الملعب .

مرت العاصفة بسلام وعاد إلى السماء صفاؤها رغم شدة البرودة والغريب أن الأمطار لم تسقط على القاهرة طوال فترة البطولةالتى استمرت ثلاثة أسابيع خلال شهرى يناير وفبراير .

وقبل المباراة ببضع ساعات إمتلأت المدرجات عن آخرها وتكاثرت السحب الثقال المنخفضة فى سماء الاستاد وبدأ فى حوالى الساعة الرابعة تساقط بعض القطرات التى تنبىء بالغيث . وفوجئت به يهمس فى أذنى دون أن أسأله قائلاً: لا تقلق لقد تواصلنا مع الأرصاد وهى مجرد قطرات وستمر السحب دون أن تسقط أمطاراً ، وفى الحقيقة لم أصدق ما سمعت ولم ينته القلق إلا حينما حدث ما توقعته الأرصاد وما قاله لى حرفياً أحد أهم أسباب نجاح البطولة مساعد وزير الداخلية ومدير أمن القاهرة فى ذلك الوقت سيادة اللواء إسماعيل الشاعر متعه الله بالصحة.

الخميس ٩ فبراير : مساء ذلك اليوم كان لقاء تحديد المركز الثالث بين نيچيريا والسنغال على ستاد الكلية الحربية وكانت الجامعة الأمريكية بالقاهرة قد حددت نفس المساء ونفس الموعد لحفل تخريج الدفعة الجديدة بقاعة المؤتمرات فى مدينة نصر وكان من بين الخريجين إبنى الأكبر عمر وإتفقت معه ومع زوجتى على حضور جانب من الحفل حتى يتسلم عمر شهادته لأنه بفضل الله من الحاصلين على مرتبة الشرف ويفترض أن يتم ذلك فى البداية وأتمنى أن ألحق ببعض المباراة وتم ترتيب الأمر مع زميلى المهندس مازن مرزوق مساعد مدير البطولة لتولى الإشراف حتى وصولى للإستاد. وفوجئت عند بداية الحفل بضرورة تسليم التليفونات وأغلقت القاعة ومنعت المغادرة لأسباب أمنية ولم أستطع الخروج قبل ساعتين ونصف ورغم فرحتى الغامرة بتخرج إبنى الأكبر إلا أن القلق والتوتر كانا معى طوال الحفل ولم ينتهيا حتى تسلمت التليفون وتواصلت مع م.مازن الذى قاد مجموعة العمل وقاموا بتنظيم المباراة التى فازت بها نيچيريا وكذلك مراسم توزيع الميداليات بكل كفاءة ونجاح .

الجمعة١٠فبراير ( يوم النهائى):إلتقت مجموعة العمل المصغرة كعادتنا اليومية فى السابعة صباحاً على المائدة التى خصصها لنا العاملون بالمقهى المجاور لنادى الصيد بالدقى وبدا القلق والتوتر والإرهاق الشديد على الجميع ولأول مرة نتخيل حالنا بعد المباراة عندما يفوز المنتخب وتعم الفرحة أرجاء مصر ولم نستطع تخيل غير ذلك وكان القرار أن ننصرف جميعاً إلى الإستاد لكى يشغلنا العمل ويزول التوتر . فوجئنا بعد صلاة الجمعة بتغيير كبير فى قائمة المدعوين نظراً لوفود ضيوف جدد من بعض البلدان الإفريقية لحضور المباراة النهائية وكانت كراسى المقصورة الرئيسية وعددها ١٩٢ كرسياً قد تم تحديد أسماء روادها بالكامل وعندما شعرنا بالأزمة تشتد وتتفاقم ولا نرى لها مخرجاً مناسباً حضر إلى الإستاد أحد كبار المسئولين وإتخذ قراراً سريعاً حاسماً بتغيير الصف الأمامى بالمقصورة الرئيسية من الكراسي ذات المساند الجانبية والمثبتة فى الأرضية إلى عدد أكبر من الكراسى الخفيفة المتنقلة والأصغر حجماً وإستغرق هذا التعديل حوالى ساعة أعيدت بعدها أعمال البروتوكول بنجاح تام لإستيعاب كل الضيوف وزال بفضل الله التوتر.

بدأت المباراة وفازت مصر بها وبالكأس وسجل التاريخ هذه البطولة بأحرف من نور .

وإلى اللقاء السبت القادم إن شاء الله .


تعليقات



استطلاع رأي

هل يسافر الزمالك لقطر لملاقاة الترجى التونسى فى السوبر الافريقي؟

  نعم  80 %
  لا  20 %

نتائج التصويت

اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد