قرية جلبانة تتزين بأيدى أبنائها

18/11/2019 1:46:06 PM محافظات
قرية جلبانة تتزين بأيدى أبنائها
قرية جلبانة تتزين بأيدى أبنائهاقرية جلبانة تتزين بأيدى أبنائهاقرية جلبانة تتزين بأيدى أبنائها

كتب : حسين السمنودى

ما أجملها سيناء.وما أروع قراها التي تمتد من الشاطيء الشرقي لقناة السويس بالقنطرة شرق حتي تصل إلي حدودنا مع فلسطين برفح.وتعد قرية جلبانة عروس القري بسيناء لما لها من موقع يميزها عن سائر القري المنتشرة في طول وعرض سيناء الحبيبة.تلك القرية تتمتع بمواصفات خاصة حيث تصل مساحتها مايقارب ال ٨٥٠فدان كردون مباني وبها جميع المصالح الحكومية وهي تتبع اداريا محافظة الإسماعيلية.وهي ضمن مشروع محور تنمية قناة السوبس.ويعتبر أحمد حمود رئيس الوحدة المحلية لقرية جلبانة هو أيقونة النشاط والمحرك لكل تجديد يحدث علي أرض الواقع ويعمل معه فريق وطني محب لوطنه وعمله بداية من السيدة صباح البريدى سكرتير القريةوالاستاذ كمال المصري رئيس مركز المعلومات والاستاذ محمد عيدمدير التطوير بالقرية.والعمل يجري علي قدم وساق لإحلال وتجديد شبكات المياه وشبكات الكهرباء والقيام علي الإنتهاء من مشروع الصرف الصحي وإنارة الشوارع وتنظيفها من القمامة حتي لا تتراكم وتكون سببا لتفشي الأمراض والأوبئة.وقد تم وضع حجر الأساس لنقطة الشرطة بالقرية حتي يتم لأهلها الأمن والأمان وكذلك يتم المرور علي المدارس والأهالي لتذويدهم بالمياه عند إنقطاعها وذلك تلبية لمطالب ساكني القرية.ويقوم الاستاذ أحمد حمود رئيس الوحدة المحلية لقرية جلبانة بتذليل أي عقبات أمام الأهالي حيث طالبوه بإيجاد حل لمشكلة إنقطاع المياه والكهرباء وهم الآن مقبلون علي فصل الشتاء.وقد أكد سيادته بأن تلك المشاكل إنما هي وقتية ولن تدوم وقد قام بالمرور علي محطة المياه والوقوف علي آخر المستجدات لإنهاء تلك المشكلة.ويشكو الأهالي من ندرة وجود البنزين والسولر والمبيدات الزراعية حيث تعتبر قرية جلبانة من القري الزراعية البحتة فقال بأن تلك الأمور يتم مناقشتها مع مسئولي المحافظة لإيجاد حل لها يكون نهائيا.والجميع بلا أستثناء يستبشرون خيرا في الأيام القادمة حيث يتم إفتتاح أنفاق بور سعيد مما يجعل الأمور تعود إلي طبيعتها الأولي بلا تعقيد او مشاكل.وقرية جلبانة من القري التي لها باع طويل في جهاد أبنائها ضد المحتل الصهيوني وهي كما يقولون عنها بأنها بلد الشهداء والمرابطين في سبيل الله.ويتكون أهلها من قبيلة المساعيد وجموع أهل الوادي الذين يعملون بها في المصالح الحكومية واستقروا بأرضها لما لها من طبيعة خاصة تجبر من يقطنها بالمكوث فيها لجوها النظيف والراحة النفسية التي يحس بها من يدخلها وكذلك من جاء من باق المحافظات الذين أستقروا في الارض التي اشتروها واستصلحوها وتمت زراعتها.ويجري علي أرض قرية جلبانة العديد من الترع المملؤة بمياه نهر النيل والتي أمتدت حتي وصلت إلي مدينة بئر العبد بشمال سيناء.وتعتبر شواطيء البحر الأبيض ليست ببعيدة عن تلك القرية فهي تبعد عن القرية سوي بضعة كيلو مترات فقط وتتمتع تلك الشواطيء بهدوء مياههاوسحر جمالها ونظافة رمالها وتمتليء تلك المياه بالذرات الذهبية التي تعالج الإنسان من أمور كثيرة بأذن الله.ويتحلي أهل قرية جلبانة بالأخلاق العالية وأحتوائهم لما هم من اهل الوادي.فتخية للقائمين عليها وتحية خاصة ألي أهل قبيلة المساعيد جميعا.


تعليقات



استطلاع رأي

هل يسافر الزمالك لقطر لملاقاة الترجى التونسى فى السوبر الافريقي؟

  نعم  80 %
  لا  20 %

نتائج التصويت

اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد