الأمم المتحدة: ضم أسرائيل أجزاء من الضفة الغربية "عمل غير شرعي"

// اخبار عالمية
الأمم المتحدة: ضم أسرائيل أجزاء من الضفة الغربية

أكدت منظمة الأمم المتحدة، أن خطط إسرائيل لضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة «غير شرعي»، وأن «آثاره ستستمر لعقود».

وقالت ميشيل باشليه مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، اليوم الإثنين، تصريح خطي: «الضم غير شرعي. نقطة على السطر»، مضيفة: «أي ضم، سواء كان لـ30 في المائة من الضفة الغربية أم لـ5 في المائة». وأضافت: «أشعر بقلق بالغ من أنه حتى أقل شكل من أشكال الضم سيؤدي إلى زيادة العنف وخسائر في الأرواح».

ولقيت خطة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لبسط السيادة الإسرائيلية على مستوطنات يهودية إدانة من الفلسطينيين، وحلفاء الولايات المتحدة العرب، وحكومات أجنبية أخرى. ومن المقرر أن تبدأ حكومته المداولات الرسمية بشأن خطة الضم يوم الأربعاء الأول من يوليو (تموز).

إلى ذلك، أكدت السفيرة الألمانية لدى إسرائيل، سوزانه فاسوم - راينر، أن ضم إسرائيل لمناطق فلسطينية محتلة سيثقل كاهل علاقاتها مع الاتحاد الأوروبي.


تعليقات



استطلاع رأي

مدى التزام الشعب المصرى بتعليمات الدولة بالبقاء فى المنزل لمواجهة كورونا ؟

  بنسبة كبيرة  11 %
  بنسبة متوسطة  24 %
  بنسبة ضئيلة  63 %

نتائج التصويت

اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد