محافظ بورسعيد يتابع سيرالعمل فى تقديم طلبات التصالح فى مخالفات البناء ودفع رسوم الجدية

// محافظات
محافظ بورسعيد يتابع سيرالعمل فى تقديم طلبات التصالح فى مخالفات البناء ودفع رسوم الجدية

منى عبدالوارث

أجرى اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد ، اليوم السبت ، جولة تفقدية بالمراكز التكنولوجية بأحياء الزهور والضواحى والجنوب ، وذلك لمتابعة سير العمل فى تلقى طلبات التصالح فى مخالفات البناء للمواطنين ودفع رسوم جدية التصالح ، و الاطمنئان على انتظام وسلاسة تلقى الطلبات من المواطنين ، رافقه خلالها عدد من الأجهزة التنفيذية بالمحافظة .

 

وتأكد محافظ بورسعيد من مدى توفير وسائل الراحة للمواطنين ، واتباع الإجراءات الاحترازية داخل المراكز التكنولوجية ، حرصا على سلامة المواطنين ، وناشد المحافظ المواطنين بضرورة استغلال هذه الفرصة وسرعة التقدم للتصالح فى مخالفات البناء ودفع جدية التصالح ، مؤكدا أن بورسعيد من المدن الحضارية التى تشهد معدلات كبيرة من المشروعات القومية التى تهدف للارتقاء بحياة المواطن ، ولابد من تعاون المواطنين مع جهود الأجهزة التنفيذية فى كافة القرارات التى تهدف لتحقيق الصالح العام .

 

وخلال الجولة ،شدد المحافظ  على رؤساء الاحياء بأهمية المتابعة المستمرة والدورية لسير العمل فى هذا الملف على مدار اليوم، والتأكد من تذليل كافة العقبات وتقديم كل التسهيلات والتيسيرات للمواطنين أثناء تقديم طلبات التصالح، ودفع رسوم الجدية موضحا ان هناك فرصة كبيرة أمام المواطنين الراغبين فى التصالح لتصحيح أوضاعهم فى مخالفات البناء، وفقاً للقانون وعدم تعرضهم لإزالة المخالفات، بعد دفع المبالغ المالية الخاصة بجدّية التصالح لحين انتهاء الفحص والبت من أعمال اللجنة المختصة ،  في بعض مخالفات البناء وتقنين أوضاعها وفقاً لأحكام القانون رقم 17 لسنة 2019 ولائحته التنفيذية والمعدل بالقانون رقم 1 لسنة 2020 ولائحته التنفيذية وسداد جدية تصالح بنسبة 25 % من قيمة المخالفة.

 

ياتي ذلك  تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية وتكليفات الحكومة بتقديم كافه سبل التعاون والتسهيلات للمواطنين المتقدمين للتصالح على تلك المخالفات لسرعة تقنين أوضاعهم وفقًا للإشتراطات القانونية قبل إنتهاء المدة المحددة .


تعليقات



استطلاع رأي

مدى التزام الشعب المصرى بتعليمات الدولة بالبقاء فى المنزل لمواجهة كورونا ؟

  بنسبة كبيرة  11 %
  بنسبة متوسطة  23 %
  بنسبة ضئيلة  64 %

نتائج التصويت

اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد