"الزراعة" تواصل زياراتها الميدانية للتوعية بأهمية تطبيق التقنيات الزراعية الحديثة والمتطورة

// اخبار مصر

منى عبدالوارث

نفذ فريق عمل مشروع تحديث وتطوير الري الحقلي بالاراضي الجديدة، على مدار يومين زيارتين ميدانيتين الى محافظتي السويس والاسماعيلية، للتوعية بأهمية هذا المشروع والفوائد التي تعود على المزارع، وعلى رأسها زيادة الدخل والعائد، وتقليل تكاليف الانتاج.

 

ضم فريق عمل المشروع الدكتور السعيد حماد رئيس مجلس ادارة الجهاز التتفيذي لمشروعات تحسين الاراضي، الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الارشاد الزراعي، الدكتور حسن شمس رئيس وحدة تطوير الري الحقلي، الدكتور حمدي جامع رئيس الادارة المركزية للارشاد الزراعي، وعدد من الباحثين بمعهد بحوث الاراضي والمياه والبيئة، وكلية الزراعة جامعة القاهرة.

 

وعقد فريق العمل عدد من الندوات الارشادية  بالمحافظتين، بحضور عدد من مزارعي كل محافظة، والعاملين بمديرتي الزراعة، ومسئولي الارشاد الزراعي والجمعيات الزراعية، لاستعراض اهمية هذا المشروع، والفوائد التي تعود على المزارع، نتيجة التحول الى نظم الري الحديثة والمتطورة،

 

ومن جهته اكد الدكتور السعيد حماد رئيس الجهاز التنفيذي لمشروعات تحسين الاراضي،  توجه الدولة في الوقت الحالي لتحويل نظم الري بالغمر الي الري الحديث، لافتا الى ان المشروع يقدم كافة اشكال الدعم الفني والتدريبي للمزارعين،  من خلال تقديم التصميمات المناسبة، فضلا عن الاشراف علي التنفيذ مجانا للمزارع.

 

واكد حماد أهمية الدور الذي يقوم به المزارع المصري و ما يبذله من جهد للحفاظ علي الأمن الغذائي المصري و الحفاظ علي التربة و المياه، لافتا الى ان انظمة تحديث الري الحقلي تأتي اهميتها ايضا في دعم المزارع لمواجهة اهم التحديات التي تواجه القطاع الزراعي، وعلى رأسها التغيرات المناخية السلبية، وندرة  المياه، والتي تؤثر على الانتاج الزراعي.

 

 واشار الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الارشاد الزراعي، الى ان وزارة الزراعة تقدم  الدعم الفني  للمزارعين من خلال قيام فريق العمل بكل محافظه بالرفع المساحي وتصميم شبكات الري والاشراف علي تنفيذها  للحقول التي سيتم تحديث نظام الري بها بهدف تطبيق النظم الحديثه للري الحقلي و آليات التنفيذ و الاشراف الدائم من جميع قطاعات الوزارة لاستكمال تنفيذ المشروع في اقرب وقت ممكن في الاراضي الجديدة، كما استعرض  فوائد شبكات التنقيط و الرش بالنسبة للنبات والتربة و آليات استدامة هذا النظام .

واوضح عزوز ان قطاع الارشاد الزراعي، بالتنسيق مع فريق عمل المشروع، قام بتدشين عدد من الندوات وورش العمل بالمحافظات المختلفة، في مديريات الزراعية والادارات والجمعيات الزراعية، لتوعية المزارعين بأهمية التحول الى نظم الري الحديثة، والتي تنعكس بدورها على زيادة دخل المزارع ورفع مستوى معيشته، نظرا لخفض تكاليف الانتاج، وتقليل العمالة، وترشيد استخدام المياه، فضلا عن تحقيق اقصى استفادة ممكنة من وحدتي الارض والمياة، وبالتالي زيادة انتاجية المزارع، والحصول على اعلى عائد للفدان.

 

وأشار إلي أنه  تم تنفيذ يوم حقلي لعرض مقارنة بين الاراضي المروية بالغمر و الاراضي المروية بالنظم الحديثة و مقارنة استهلاك الطاقة و العمالة و الاسمده  وتكاليف المكافحة بين الطريقتين، فضلا عن استدامة الموارد المائية .

 

وقال الدكتور حسن شمس  رئيس وحدة تطوير الري الحقلي، ان آلية تنفيذ المشروع تبدأ بتقديم المزارع لطلب بتحديث نظام الري لمديرية الزراعة والتي بدورها تقوم بحصر الطلبات و المساحات و تقديمها لوحدة المشروعات للمعاينه و اعداد التصميمات ثم يتم تحويل الطلب للبنوك طبقا للبروتوكول الموقع مع  البنكين الزراعي والاهلي المصريين، وذلك  حتي يتم توفير التمويل واختيار الشركة المنفذة وتقوم اجهزة وزارة الزراعة و الباحثين بها بمتابعة و الاشراف علي التنفيذ .

 

ومن جهته اشار الدكتور حمدي جامع رئيس الادارة المركزية للارشاد الزراعي الي دور الارشاد الزراعي بتوفير المعلومات عن كيفية ادارة شبكات الري الحديث و الممارسات الزراعية الجيده التي تساعد من خلال هذا النظام، حيث يحصل المزارع علي اعلي عائد من انتاجه و متابعة فريق الارشاد لجميع خطوات التنفيذ .

وتفقد فريق عمل المشروع عدد من المزارع بالمحافظتين، والتي تحولت الى انظمة الري الحديث، لاستعراض عملية تشغيل الشبكات، وتمكين المزارعين من التأكد من جدوى المشروع، ونجاحه في الاراضي المنزرعة بالمحاصيل البستانية.

 

كما تفقد فريق العمل المركز الارشادي الجديد، بقرية التقدم  بمركز والقنطرة شرق، والمقرر له ان يساهم بشكل كبير  في تقديم الخدمات الارشادية المتكاملة للمزارعين في مناطق الاستصلاح الجديدة بالمحافظة.


تعليقات



استطلاع رأي

مدى التزام الشعب المصرى بتعليمات الدولة بالبقاء فى المنزل لمواجهة كورونا ؟

  بنسبة كبيرة  11 %
  بنسبة متوسطة  23 %
  بنسبة ضئيلة  64 %

نتائج التصويت

اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد