أردوغان يصدر قرار بتحويل كنيسة أخرى الى مسجد ليرضى مؤيديه ويشعل غضب العالم

// اخبار عالمية
أردوغان يصدر قرار بتحويل كنيسة أخرى الى مسجد ليرضى مؤيديه ويشعل غضب العالم

بعد تحويل متحف آيا صوفا، الذي كان كنيسة إلى مسجد رغم اقرار منظمة اليونسكو للتراث العالمي بأنه كنيسى مما أثار غضبا شديداً بين المسيحين فى جميع دول العالم عاد من جديد الرئيس التركى رجب طيب أردوغان ليصدر أمراً مشابه بتحويل كنيسة كاريي الأرثوذكسية التى تستخدم الآن متحفا في إسطنبول، إلى مسجد مما أثار ردود فعل عالمية غاضبة.

 

وجاءت خطوة أردوغان إرضاء لمؤيديه الذين بدأوا يفقدون الثقة فيه مع تفاقم الأزمات في البلاد، بدء من انهيار الليرة التركية، مرورا بالأزمة الاقتصادية، وصولا إلى تفشي فيروس كورونا.

 

الجدير بالذكر أنه تم تشييد مبنى كاربى في القرن السادس باسم كنيسة كاريي، وتم تحويله إلى مسجد من قبل عتيق علي باشا، وأصبح يطلق عليه مسجد عتيق علي باشا أو مسجد كاريي.

 

وزادت أهمية المبنى عندما تم نقل القصر الإمبراطوري للإمبراطورية البيزنطية والمركز الإداري للدولة إلى قصر بلاشرناي الواقع على ضفاف القرن الذهبي بالقرب من أسوار المدينة.

 

وتحول كاريي إلى متحف بقرار من مجلس الوزراء عام 1945، وفي نطاق قرار الغرفة العاشرة لمجلس الدولة في 11 نوفمبر 2019، تم إلغاء قرار مجلس الوزراء آنذاك”.


تعليقات



استطلاع رأي

مدى التزام الشعب المصرى بتعليمات الدولة بالبقاء فى المنزل لمواجهة كورونا ؟

  بنسبة كبيرة  11 %
  بنسبة متوسطة  24 %
  بنسبة ضئيلة  64 %

نتائج التصويت

اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد