مدبولى يتابع الموقف التنفيذي للمرحلة الأولى لمبادرة "حياة كريمة

// اخبار مصر
مدبولى يتابع الموقف التنفيذي للمرحلة الأولى لمبادرة


عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا لمتابعة الموقف التنفيذي للمرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية "حياة كريمة"، واستعراض ملامح وخطة المرحلة الثانية من المبادرة، فضلا عن مناقشة برنامج تنمية وتطوير القرى المصرية، وذلك بحضور الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، واللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، ومسئولي الوزارتين.

 

وفي مستهل الاجتماع، أثنى رئيس الوزراء على الجهود المبذولة لتنفيذ المرحلة الأولى من مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي لدعم القرى الأكثر احتياجا "حياة كريمة" والتي ساهمت بشكل ملحوظ في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في القرى التي طبقت فيها المبادرة في مرحلتها الأولى من خلال عدد من المشروعات في القطاعات الحيوية الخدمية.

 

وخلال الاجتماع، تطرقت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إلى أولويات الحكومة فيما يتعلق بالألف قرية الأكثر احتياجا في إطار مبادرة "حياة كريمة"، واستعرضت التوزيع الجغرافي لسكان الألف قرية الأكثر احتياجا بمحافظات الجمهورية، منوهة إلى الخطة التي تتبناها الحكومة للإسراع بمعدلات تنفيذ مبادرة "حياة كريمة" لتغطية 100% من القرى بنهاية عام 2021/2022، لافتة في هذا الصدد إلى أن جملة التمويل المطلوب خلال عام 2021 /2022 يُقدر بحوالي 15 مليار جنيه، لتصل جملة مخصصات المبادرة لنحو 26 مليار جنيه.

 

وأوضحت الدكتورة هالة السعيد أن التكلفة الكلية لتنفيذ خطة المرحلة الأولى من مبادرة "حياة كريمة" والتي تشمل تطوير 143 قرية هي 3.8 مليار جنيه، حيث تم تخصيص 3.13 مليار جنيه لهذه المرحلة في عام 2019/2020، لافتة إلى أن جملة التكلفة الكلية للمشروعات المدرجة والاعتمادات الإضافية لمبادرة "حياة كريمة" في خطة 2020/2021 تبلغ 8 مليارات جنيه، منها 4 مليارات جنيه للمشروعات الاستثمارية الإضافية.

 

كما عرضت التوزيع القطاعي لاستثمارات الخطة الإضافية بقيمة 4 مليارات جنيه خلال العام 2020/2021 كالتالي: 1.5 مليار جنيه لمشروعات الإدارة المحلية في مجال الطرق والإنارة العامة، وتحسين البيئة والخدمات البيطرية وصيانة البنية الأساسية، و1.32 مليار جنيه مشروعات صرف صحي في 68 قرية، و680 مليون جنيه مشروعات مياه شرب، و500 مليون جنيه مشروعات التنمية البشرية في مجالات الصحة والتعليم والشباب والرياضة.

 

وعرضت الوزيرة، خلال الاجتماع، الوضع الحالي لمؤشرات التنمية في الريف المصري، والذي أشار إلى أن 98% من إجمالي القرى متصلة بالشبكة العامة للكهرباء، و97.5% من إجمالي القرى بها شبكة مياه عامة ومتصلة بمعظم المساكن، و96% من القرى بها مدارس تعليم ابتدائي حكومية، فيما أكدت الوزيرة أن الحكومة تولي أهمية لتوفير مزيد من الخدمات الصحية وتوصيل الصرف الصحي للقرى.


وخلال الاجتماع، عرض اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، الإطار المقترح لبرنامج تنمية وتطوير القرى المصرية "شروق جديد للقرية المصرية".

 

وأوضح الوزير أنه يتم تطوير نظم وسياسات التنمية المحلية من خلال تطوير منظومة التخطيط المحلي والتنسيق والتكامل بين مؤسسات الدولة والتعاون بين الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدني، إلى جانب تحقيق العدالة التنموية وسد الفجوة بين الريف والحضر، فضلاً عن التركيز على التنمية الاقتصادية المحلية وتحسين الخدمات وتطبيق استراتيجية شاملة لبناء الإنسان المصري.


تعليقات



استطلاع رأي

مدى التزام الشعب المصرى بتعليمات الدولة بالبقاء فى المنزل لمواجهة كورونا ؟

  بنسبة كبيرة  11 %
  بنسبة متوسطة  23 %
  بنسبة ضئيلة  64 %

نتائج التصويت

اخبار اليوم - أخبار عاجلة




بعد أكذوبة الدجاجة ليسكي تشميع عيادة الطبيب البيطري


اعتماد مركز التدريب بمعهد التناسليات الحيوانية لإجتياز معايير الجودة


جهاز القاهرة الجديدة يزيل مخالفات بناء في التجمع الخامس


وزير النقل ومحافظ أسوان يتفقدان كباري كلابشة والخزان ودراو على النيل صور


تفاصيل ترأس وزير الري لاجتماع لجنة إيراد النهر لمتابعة الفيضان والاستعداد للسيول


وزير الري يترأس اجتماع اللجنة الدائمة لإيراد النيل لمتابعة الفيضان وموسم السيول


السيسي يوجه بتكثيف جهود تطوير القاهرة التاريخية لإبراز دورها كمركز حضاري وسياحي


جهاز الشروق ينشر مسارات منظومة النقل الداخلي والخارجي للمدينة


مدير أكساد, تطوير 1020 منشأة مائية وآبار رومانية لتوفير مياه الشرب للمناطق البدوية في مطروح


البرهان يبحث مع وفد أمريكي في الإمارات رفع اسم السودان من قائمة الإرهاب


سانا, ميليشيا قسد خطفت العشرات من سكان الرقة


وزير دفاع قبرص يدعو الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ إجراءات حاسمة ضد تركيا


فريق الإمارات يقترب من لقب طواف فرنسا


الجيش اليمني يتقدم في الجوف ويقترب من الطريق الرابط بينها وبين مأرب


الرئيس الجزائري, لن نبارك التطبيع مع إسرائيل ولن نكون جزءا منه

اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد