مدحت محى الدين يكتب : الفجوة

10/12/2020 06:06:09 ص مقالات ومنوعات
 مدحت محى الدين يكتب : الفجوة


 بقلم مدحت محى الدين 

كنت أظن عزيزى القارئ أن تغير ظروف المجتمعات عالميا الفترة الماضية ، وبعد أن أصبح المكوث فى المنزل إجباريا فى أوقات ذروة تفشى الوباء فرصة لجميع الأسر لحل مشاكل العصر الحديثة ، كالتفكك الأسرى وبعد الآباء عن الأبناء والتهائهم عن التربية والتعليم بالبحث عن لقمة العيش وتحسين مستوى المعيشة ، ظننت أن بقاء الجميع بالمنزل سيتيح فرصة أكبر للأم لكى تجلس مع ابنتها ، وللأب لكى يتحدث مع ابنه المراهق بدلا من أن يتجه الإبن للحصول على المعلومات من أصدقائه ، ظننت أن جميع أفراد الأسرة سيقومون بإغلاق الهواتف المحمولة ليتجمعون حول المائدة من جديد ولكن ما حدث فى الواقع هو العجب ذاته .

ما حدث عزيزى القارئ هو أن الآباء فوجئوا بأن تربية الأبناء هى مسئوليتهم وحدهم ، وأن الإعتماد على الإنترنت زاد حتى أصبح من أساسيات الحياة !! ، المضحك والمدهش فى نفس الوقت هو عندما لجأت بعض الدول لأن يكون نظام التعليم عبر الإنترنت أو كما يطلقون عليه " الأونلاين" ، انهارت العديد من الأمهات وحتى المعلمات عبر الشاشات !! .

اتضح عزيزى القارئ أن المدرسة لم تكن فقط المكان الذى يتلقى فيه التلميذ تعليمه ، بل المكان أو الفاصل الذى ترتاح بسببه الأم قليلا من عبء المسئولية والذى يساهم فى تفريغ العديد من الطاقة ، عالميا تواجه العديد من الأمهات صدمة أنها لم تعد أما فقط ؛ بل من الضرورة الآن أن تصبح المعلمة وأن تعدل من نفسها وتتطور ، كما يتم تطوير برامج الكومبيوتر لتكون أما أفضل تقوم بدور أكبر مما قمن به أسلافها من الأمهات والجدات .

الصراع والمعاناة اللذين تتحدث عنهم الأمهات الآن أوضح بشدة قصور أو " فجوة " بين الآباء والأبناء ، فجوة فى التواصل بينهم وقصور فى فهم كيفية التعامل مع الأبناء ، والإعتماد بشكل كلى على وجود معلم ليحمل عنهم عبء العملية التعليمية والتثقيفية والتربوية أحيانا ، أين الأم التى نراها فى الأفلام القديمة تلك التى تحكى للأطفال حدوتة قبل النوم ؟ ، أين الأب الذى يسأل أولاده عن يومهم وكيف قضوه ؟ .

ستسألنى أم فاضلة ؛" من أين آتى بالوقت وأنا امرأة عاملة ؟" ، أو " لم تكن والدتى تفعل ذلك وكبرت وأنا متعلمة فلماذا لا أفعل نفس الشىء مع أولادى ؟" ، الإجابة سيدتى هى أن الزمن ومتطلباته اختلفوا ؛ لم يعد الحال كما كان والكوكب كله ابتلى بوباء غريب ، وظروف الحياة فرضت على الجميع " التغيير " ويجب أن توجهى هذا التغيير ليكون " تطور للأفضل " ، يجب على الآباء الآن بالقيام بتغيير كل الحسابات والمفاهيم ومحاولة تحسين الوضع لأنفسهم ولعائلاتهم ، يجب علينا جميعا الآن محاولة إيجاد وفهم سبب الفجوة التى أعجزت الآباء عن التواصل الصحيح مع أبنائهم حتى يتمكن الجميع من تخطى هذه المرحلة بشكل سليم .


تعليقات



استطلاع رأي

مدى التزام الشعب المصري بتعليمات الدولة لمواجهة كورونا ؟

  بنسبة كبيرة  10 %
  بنسبة متوسطة  30 %
  بنسبة ضئيلة  60 %

نتائج التصويت

آخر أخبار اليوم - اخبار عاجلة




رئيس مياه القناة, بدء أعمال غسيل وتعقيم شبكات وخزانات المياه


مصرع طفلين في احتراق شقة سكنية بالإسكندرية, الأم ذهبت للتسوق وتركتهما


ضبط 2341 مخالفة دوائية في حملة تفتيشية على صيدليات الزقازيق


قافلة سكانية لتقديم الدعم الدوائي للحالات المستحقة بعزبة البرنس في الإسكندرية


وكيل تعليم الإسكندرية يبحث أعمال الصيانة بالمدارس صور


الإسكان, فتح باب حجز وحدات سكنية لذوى الاحتياجات الخاصة بـ23 مدينة جديدة 1 نوفمبر


فعاليات الاحتفال بالتذكار الثامن عشر للسيامة الأسقفية لنيافة الأنبا دانيال أسقف سيدني


نجاح عملية ولادة توأم لمريضة كورونا داخل عزل جامعة المنصورة


الصحة العالمية, فيروس كورونا مستقر ولا يوجد حل سحري للتصدي للجائحة


ناسا تعلن وجود ماء في كل مكان على القمر


المحكمة الأمريكية العليا ترفض تمديد موعد فرز بطاقات الاقتراع عبر البريد في ويسكونسن

اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد