نكشف سر الاعتداء علي شاب بالغردقة..شاهد عيان: الشاب انقذ الفتاة من الاغتصاب

حوادث وقضايا
 نكشف سر الاعتداء علي شاب بالغردقة..شاهد عيان: الشاب انقذ الفتاة من الاغتصاب



أسامة سعد
روي أحد شهود العيان التي تصادف وجودة وقت الواقع، ويدعي عبدالله م ف - يقيم بمنطقة مبارك ١١ - ١٨ سنة - لا يعمل، الرواية الحقيقية التي أدت إلي إصابة شاب علي يد بلطجية ب ١٧ غرزة في الوجة نتيجة الدفاع عن فتاة من التحرش بها، بمنطقة مبارك ١١ شمال مدينة الغردقة.

وقال شاهد العيان، ان الشاب المعتدي عليه كان له دور كبير في إنقاذ الفتاة من الاغتصاب من قبل عدد من البلطجية.

وكشف شاهد العيان، انه شاهد ولد يصطحب فتاة الفتاة، تصادف وجود مجموعة من البلطجية، اقتربوا منهم ، وقالوا للشاب الذي يصطحب الفتاة ان هذه الفتاة " تلزمنا" وذلك بهدف اغتصابها او التحرش بها، فرفض الشاب إعطاء الفتاة لهم، فنشب علي اثارها مشاجرة كلامية بين الشاب، والذي انتهت بهروب الفتاة من بين فك الذئاب البشرية" البلطجية".

ويكمل شاهد العيان، قائلا؛ ثم انصرف بعد ذلك الجميع كلا في طريقة، حتي التقي مرة اخري بجوار مسجد اليقين بمنطقة مبارك ١١، وبدأت المناوشات بينهم تطورت الي مشاجرة كلامية، سرعان ما تطورت الي مشاجرة بالأيدي.
وأكد شاهد العيان، تصادف اثناء ذلك مرور الشاب المعتدي علي المدعو، حسام م ب - حاصل علي دبلوم ١٨ سنة، وأشهد المشاجرة، وقام الحجز بينهم،
وأضاف الشاهد، انه أثناء الحجز بينهم تطاول احد البلطجية علي المجني عليه بالفاظ خارجة، ما دعي المجني عليه ان يدفع البلطجي، وعلي الفور اخرج البلطجي موس حلاقة من فمة وقام بتشريح وجه المجني علي وفي هاربا مع باقي البلطجية.

وفي ذات السياق، تعاطف اهالي محافظة البحر الاحمر مع حالة الشاب الذي حاول إنقاذ فتاة من التحرش بواسطة مجموعة من البلطجية بمنطقة مبارك ١١ شمال مدينة الغردقة، تناول رواد التواصل الاجتماعي عدد من الهشتاج يحمل عنوان" #حقو #لازم #يرجع " وآخر يحمل عنوان " #حقو #لو #مجاش #كلها #هتبقي #شبه #الاوباش #دول".

وكان مجموعة من البلطجية قد إصابوا شاب يدعي حسام م ب - حاصل على دبلوم - يقيم بالغردقة، ب ١٧ غرزة في الوجه بعد أن قام بالالات الحادة في وجهة، بسبب شهامته، أثناء دفاعه عن فتاة حاولوا عدد من البلطجية التحرش بها في منطقة مبارك ١١ بمدينة الغردقة.
وأكد المجني عليه، انه شاهد عدد من البلطجية يقومون بمعاكسة احد الفتايات في ساعة متأخرة من الليل ١٠ مساء بالتصادف مع مروره عائدا من عمله، وعندما حاول إنقاذها قام أحد البلطجية بإخراج اله حادة وضربه في وجهه وتناوب باقي البلطجية ضرب الشاب الذي حاول إنقاذ الفتاة التي تصادف عودتها من الدرس، وأسفر ذلك عن إصابة الشاب بعدد ١٧ غرزة في منطقة الوجه. وفرو هاربين.
ومن جانبه، ناشد والد الشاب المعتدي عليه بسبب شهامته وزير الداخلية ومدير أمن البحر الأحمر، بسرعة القبض على البلطجي الذي اعتدي على نجلة وتقديمة للعدالة، حتى لا تنتشر البلطجة في مدينة الغردقة السياحية، وتصبح الشهامة والاخلاق عملة نادرة يختالها البلطجية واولاد الشوارع.
وتم تحرير محضر بالواقعة رقم ١٥٥٢ لسنة ٢٠٢٠ جنح ثاني الغردقة، واخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيق.


تعليقات



اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد