وزير القوى العاملة ومحافظ البحيرة يوزعان 1040 شهادة أمان علي العمالة غير المنتظمة بالبحيرة

محافظات
 وزير القوى العاملة ومحافظ البحيرة يوزعان 1040 شهادة أمان علي العمالة غير المنتظمة بالبحيرة


متابعة/ محمد فتحى
قام وزير القوي العاملة محمد سعفان ، اليوم الأثنين، يرافقة اللواء هشام آمنة محافظ البحيرة بتوزيع 1040 شهادة "أمان" فئة 500 جنيه على العمالة غير المنتظمة المسجلة بسجلات مديرية القوى العاملة بالمحافظة ، مشيرا إلي أنه بذلك يصل ما تم توزيعه من الشهادات إلي 3611 شهادة ، وذلك في إطار اهتمام الدولة بهذه الفئة التي تمثل شريحة كبيرة من المجتمع المصري، وذلك بحضور السيد الخطيب وكيل الوزارة مدير مديرية القوي العاملة.
وأكد الوزير أن الوزارة هي الجهة الوحيدة المعنية بالعمالة غير المنتظمة، حيث تقدم كل أوجه الرعاية الصحية والاجتماعية وعلى الأخص في حالة الوفاة والعجز الكلي والجزئي الناتج عن إصابة عمل، فضلا عن حالة إجراء العمليات، ووفاة الزوجة أو أحد الأبناء، والزواج والمولود، بالإضافة إلى 4 منح: أعياد الأضحى، والفطر، والعمال، والمولد النبوي بإجمالي 2000 جنيه.
وقال الوزير: إن الوزارة بصدد عمل وثيقة للتأمين التكافلي للعمالة غير المنتظمة للحوادث الشخصية تتحملها حسابات رعاية العمالة غير المنتظمة بتلك المديريات ، وتغطي الوثيقة الوفاة ، والعجز الكلي المستديم ، والعجز الجزئي وذلك كله نتيجة حادث، بالاضافة الي عدة تغطيات إضافية مثل : نقل الجثمان، وتكاليف الأجهزة الطبية، والعلاج الطبي، وتكون تغطية الوثيقة على مدار ٢٤ ساعة ويتم تجديدها سنويا.
ولفت وزير القوي العاملة ، إلي أن الوزارة سوف تكثيف العمل مع تلك الفئة الفترة القادمة لتقديم الرعاية لها خاصة تلك المتضرر من الجائحة التي يمر بها العالم أجمع، وأن الوزارة بدأت العمل على حصر تلك الفئة في مدينة العلمين الجديدة لتقديم الرعاية الصحية والاجتماعية، حيث وصل عدد المسجلين حتى الآن إلى ما يزيد عن 22 ألف عامل غير منتظم، ومستمرون في تقديم الرعاية والتسجيل، وتم استخراج شهادات قياس مستوى المهارة، ورخصة مزاولة الحرفة وتسجيل مهنة العامل الجديدة ببطاقات الرقم القومي بمشروعات مدينة العلمين ، مؤكدا أن الوزارة تتحمل كافة تكاليف هذه الخدمات نيابة عن العمال.
وأوضح الوزير أن الوزارة لديها خطة مستقبلية لرعاية تلك الفئة بحلول عام ٢٠٢١ ليكون لدينا قاعدة بيانات متكاملة العمالة غير المنتظمة علي مستوى الجمهورية والوصول للرضا التام عن ما يقدم لها من رعاية وخدمات صحية واجتماعية، مؤكدا أن ذلك لن يتأتي إلا بالتكاتف فيما بين الوزارات المختلفة وكافة الجهات المعنية.


تعليقات



اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد