د.عاصم سلامة نائب محافظ بنى سويف يشهد احتفالية المنطقة الأزهرية بذكرى المولد النبوى الشريف

اخبار مصر
د.عاصم سلامة نائب محافظ بنى سويف يشهد احتفالية المنطقة الأزهرية بذكرى المولد النبوى الشريف


هناء فتحى
أناب محافظ بني سويف الدكتور محمد هاني غنيم الدكتور عاصم سلامة نائب المحافظ لحضور الاحتفال بالمولد النبوي الشريف الذي نظمته المنطقة الأزهرية بالتعاون مع المحافظة ،ضمن سلسلة احتفالات الأزهر الشريف بهذه المناسبة ،تحت عنوان "يوم في حب الرسول صلى الله عليه وسلم"،وذلك بقصر ثقافة بني سويف،وفي حضور فضيلة الشيخ سيد عبد اللطيف، رئيس الإدارة المركزية لمنطقة بني سويف ، والقمص غبريال تواضروس مسؤول بيت العائلة المصرية فرع ببا بالمحافظة ، وعدد من مديري الإدارات التعليمية الأزهرية
 وفي كلمته نقل الدكتور عاصم سلامة تحيات المحافظ د.محمد هاني غنيم للحضور من القيادات والعاملين بالمنطقة الأزهرية وبيت العائلة المصرية،والمشاركين والقائمين على تنظيم  الاحتفال،والذي يأتي احتفاءً بذكرى مولد نبي الرحمة ، حيث أكد نائب المحافظ على أن ميلاد الرسول الكريم كان مصدرا للخير والرحمة للإنسانية،ومؤكدا على أهمية إحياء تلك الذكرى العطرة بالاقتداء بسنته وهديه والتخلق بمبادئ وتعاليم الدين السمحة  وإعلاء قيم التسامح والمحبة  ونشرها بين المجتمع،لافتا إلى أن الدين الإسلامي يدعو للتسامح والصبر على الإيذاء،والحث على الصفح والعفو وعدم رد الإساءة بالإساءة

 بدأت فعاليات الاحتفال، بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم الوقوف دقيقة حداد على أرواح شهداء الإنسانية عامة وشهداء الجيش والشرطة بشكل خاص، أعقبها كلمة ألقاها الشيخ سيد عبد اللطيف أشار فيها إلى حرص المنطقة الأزهرية على إقامة هذه الاحتفالية تحت مظلة شاملة من فضيلة الإمام الأكبر الأستاذ الدكتور أحمد الطيب وتحت رعاية المحافظ الدكتور محمد هاني غنيم،وذلك بهدف استحضار الذكرى العطرة لميلاد سيد الورى  وحبيب الحق، سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم، والذي جاء رحمة للعالمين داعيا إلى ضرورة الاقتداء بسنة النبى ونهجه في العمل على نشر تعاليم الإسلام السمحة كالرحمة وأدب الحوار

 تضمنت الاحتفالية  العديد من الفقرات الفنية والدينية والابتهالات والتي قدمها  أبناء الأزهر والتي شملت توجيه وإرسال عد من الرسائل الهامة للتذكير بمكانة ومنزلة النبي صلى الله عليه وسلم ، ومنها : البطاقة المحمدية، والرسالة والشفاعة  والرحمة المحمدية ،وأقباط مصر كتفاً بكتف المسلمين في صد العدوان على نبي الرحمة ورسول الإنسانية،وبيان مكانة مصر وأقباطهافي الأحاديث النبوية ، فيما اختتمت الفقرات بكلمة مسجلة لفضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف وتصديه للمسيئين والمتجاوزين في حق سيد الخلق  نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

 وفي فقرة مميزة شهدت الاحتفالية قيام فتاة مسيحية بأداء فقرة إنشاد  ديني"مولاى إني ببابك"للمبتهل الشيخ سيد النقبشندي  والتي  لاقت استحسان إعجاب الحاضرين حيث جسدت المعنى الحقيقي لوحدة نسيج الوطن


تعليقات



اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد