الموسيقار محمد سلطان :اشكر وزيرة الثقافة على تكريمي بمهرجان الموسيقى العربية

فن وثقافة
الموسيقار محمد سلطان :اشكر وزيرة الثقافة على تكريمي بمهرجان الموسيقى العربية

ابراهيم مجدى صالح

كُرّمت إدارة مهرجان مؤتمر  الموسيقي العربية في دورته الـ29 الموسيقار محمد سلطان على ماقدمة من تاريخ غنائي خلال مشواره الفني الطويل وقام بتسليم الدرع الخاص بالمهرجان وزيرة الثقافة الدكتوره إيناس عبد الدايم في حضور كوكبة من نجوم الغناء المصري.

 

ومن جانبه أكد الموسيقار محمد سلطان في تصريحات صحفية أنني سعيد بهذا التكريم من أعرق المهرجانات في الموسيقى  العربية واتقدم بالشكر الجزيل للدكتور إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة وكذلك الشكر للدكتور مجدي صابر رئيس دار الأوبرا المصرية، والفنانة جيهان مرسي مدير المهرجان، واعتبر هذا التكريم من أفضل التكريمات رغم تكريمي في العديد المهرجانات الدولية لسبب بسيط انه من مصر الحضارة، والتاريخ الغنائي الكبير، وهوليود الشرق، وسعادتي لاتوصف لتكريمي مع كبار الملحنين والمغنيين وكتاب الاغاني أمثال الموسيقار حلمي بكر وجمال سلامة وبخيت بيومي والراحل عمار الشريعي وفرقة الأصدقاء.

 

واضاف "سلطان" أن استمرار  مهرجان الموسيقى العربية للعام ال ٢٨  على خريطة المهرجانات الفنية رغم ظروف الفيروس اللعين كوفيد ١٩ وهذا بالطبع  يحسب للحكومة المصرية على رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي ووزارة الثقافة،مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية وللعلم  لازال المهرجان له سحره وبريقة بتواجد كبار نجوم الغناء المصري والعربي  لمدة ١٠ ايام.

 

 

 

وكانت إدارة مهرجان الموسيقى العربية الموسيقار محمد سلطان والموسيقار حلمي بكر  وجمال سلامة على مسرح النافورة بدار الأوبرا المصرية، خلال حفل افتتاح مهرجان الموسيقي العربية في دورته الـ29،

 

 

 

كما  تم تكريم كل من المطرب ماهر العطار وفرقة "الأصدقاء" والشاعر بخيت بيومي، والذي ألقى قصيدة "أخيرًا بيكرموك يا بخيت" بعد تسلمه جائزة التكريم خلال حفل افتتاح المهرجان، وتفاعل الجمهور بشكل كبير مع القصيدة، ووجه  الحضور له التحية على مشواره الفني الذي امتد لستين عامًا في كتابة الأشعار والأغنيات لعدد من كبار الفنانين والمطربين.

 

وعقب  التكريم تم تقديم أغنية تحية لكبار الموسيقيين في مصر من كلمات هاني عبد الكريم وألحان زياد الطويل وتوزيع موسيقي يحيي الموجي، ومن غناء نادية مصطفى وأحمد إبراهيم وعدد من المطربين.


تعليقات



اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد