"أنا هبلغ عن الدولاب".. تفاصيل مقتل الطفلة ملك على يد خالتها وزج خالتها بالقطامية

حوادث وقضايا
 


كتبت/ بسمة محمود 
 "أنا هبلغ عن الدولاب".. بتلك الكلمات هددت الطفلة "ملك" 13 سنة، خالتها وزوج خالتها التي كانت تقيم برفقتهم بعد زواج والدها من أخرى وحبس والدتها في قضية مخدرات. لم تكن تعلم الطفلة "ملك" أن نتيجة ذلك التهديد التي وجهته لخالتها وزوج خالتها اللذان يعملان على إدارة دولابا لتجارة المخدرات بمنطقة القطامية سينتهي بتعذيبها حتى الموت. البداية كان بلاغ تلقاه رجال مباحث قسم شرطة القطامية، من الأهالي بالعثور على جثة طفلة. وبانتقال رجال المباحث لمكان البلاغ تم العثور على جثة طفلة داخل جوال وعليها آثار تعذيب شديد وحروق، ومجهولة الهوية بمنطقة صحراوية بعيدة عن الكتلة السكنية. كانت الخطوة الأولى لرجال المباحث هى كشف هوية الطفلة للوقوف على ملابسات الجريمة وكشف هوية الجناة والقبض عليهم. وبتكثيف الجهود ونشر أوصاف جثة الطفلة تم الوصول إلى شقيقتها، والتي كشفت أن المتوفية تدعى "ملك"، وكانت تقيم مع خالتها وزوج خالتها بمنطقة القطامية. على الفور وجه رجال مباحث القسم مأمورية لمحل سكن خالة الطفلة بعدما أكدت التحريات أن المتهمين من العناصر الإجرامية وسمعتهم سيئة واعتادا تعذيبها بالصعق بالكهرباء والضرب المبرح، وتبين مغادرتهم للمكان منذ عدة أيام بعد وقوع الحادث. وبتبع خط سيرهما ألقي القبض عليهما داخل شقة بمنطقة اللبيني بمحافظة الجيزة، وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة. وأضافا بأن الطفلة توفيت جراء تعذيبهما لها بالزيت المغلى ما أسفر عن وفاتها في الحال، فوضعا جثتها داخل جوال وألقياها بمنطقة صحراوية بعيدة عن الكتلة السكنية ثم لاذوا بالفرار ليختبئا داخل الشقة التي ضُبطا بها. جرى تحرير المحضر اللازم وباشرت النيابة التحقيق.


تعليقات



اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد