باحث في العلاقات الدولية: 2021 العام الأسوأ على تركيا اقتصاديا

اقتصاد
باحث في العلاقات الدولية: 2021 العام الأسوأ على تركيا اقتصاديا


كتب: ضياء أدم
 قال محمد حميدة، الكاتب الصحفي والباحث في العلاقات الدولية، إن تركيا تحاصر نفسها بنفسها من خلال التصرفات العدوانية في المنطقة. وأضاف حميدة في مداخلة له عبر قناة اليوم السورية، اليوم الخميس، أن تصريحات وزير الدفاع التركي، خلوصي آكار، التي دعا فيها إلى قبول الوجود التركي في جزيرة قبرص آثار ردود أفعال غاضبة تضاف للمواقف السابقة من التحركات التركية. وأوضح حميدة أن النظام التركي يسير بإصرار نحو السقوط انهيار الوضع الاقتصادي إثر السياسات الخارجية غير المسؤولة التي انعكست بشكل كبير على الداخل التركي، وجعلت من تركيا دولة منبوذة من كافة دول المنطقة والعالم. وأكد حميدة على أن العام 2021 سيكون الأسوأ بالنسبة لتركيا بشأن الوضع الاقتصادي، خاصةً في ظل بدء تطبيق بعض الدول عقوبات اقتصادية غير معلنة، من خلال وقف عمليات الاستيراد من تركيا واستبدال المنتجات من دول أخرى إضافة إلى العقوبات التي يفترض أن تفرضها بعض الدول في ظل تمادي تركيا في زعزعة الاستقرار في المنطقة. وشدد على أن تركيا لن تجرأ على اتخاذ خطوة كبيرة تجاه اليونان أو قبرص في ظل الموقف الأمريكي الرافض لهذه التصرفات.


تعليقات



اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد