"الغد" ترصد قصص نجاح مشروع "مشاركة وقيادة الفتيات"ببلان انترناشيونا ل ايجيبت

تقارير وتحقيقات

تقرير- ابراهيم مجدى صالح

مشروع مشاركة وقيادة الفتيات احدى مشروعات "هيئة بلان انترناشيونال ايجيبت" بدعم من سفارة هولندا وبالتعاون مع جمعيات المجتمع المدنى ويهدف هذا المشروع لايجادمساحه ملائمة للمشاركة المجتمعية للشباب والفتيات فى عمليات صنع القرار المحلية ودعم الشباب ليصبحوا قادة التغيير الاجتماعى باستخدام المساواة بين الجنسين والدفاع عن حقوقهم وتشجيعهم على المشاركة الدولية من خلال الحوار الجاد بين الاجيال داخل المجتمع

ويأتي تنفيذ مبادرة "فتيات في أدوار قيادية" للعام الثالث على التوالي من خلال الشراكة بين وزارة التضامن الاجتماعي وهيئة بلان إنترناشيونال إيجيبت وسفارة كندا بالقاهرة، ومن خلال المبادرة تقلدت 27 فتاة وشابة مصرية من سن 14 إلى 24 سنة منصب عدد من الوزراء وكبار المسئولين والسفراء لمدة يوم كامل، في رسالة من كافة الجهات المشاركة بالتأكيد على التزامهم بتدعيم حق الفتيات والشابات في المساواة والقيادة والحرية والأمان.

وهذا ما لمسناه خلال جولتنا بإحدى المشاركات المجتمعية بقرى الجيزة

فعن ممثلة هيئة الامم المتحدة للمرأة قامت " هدير س " بتمثيل "كرستين عرب " تطوعه بإحدى جمعيات تنمية المجتمع المدنى بمحافظة الجيزة لبرنامج تابع "هيئة بلان انترناشيونال ايجيبت" ابطال وبطلات التغيير مؤكدة علمت ان هناك مشروع قيادة ومشاركة الفتيات وكان يقدم سلسلة من التدريبات والجلسات لرفع الوعى لقضايا خاصة بالفتيات كالزواج المبكر وختان الاناث والمساواة والتعبير عن الرأى وقضايا مجتمعة اخرى اكثر اهمية

وعقدت لقاءات مع حكوميين عن طريق رصد بعض المشاكل المجتمعية وناقشناها ومثالا لذلك رصدنا بقريتنا عدم مشاركة الفتيات ودخلهن مركز الشباب واقتصار ذلك للذكور وقمنا بالفعل بحل المشكلة حتى صار للفتاة عضوية بالنادى

واكدت "هديرس"  ان المشروع من ابرز محطات حياتى بجانب رئاسة لجنة تخطيط بمشاركة وقيادة الفتيات ومبادرة الشباب والرياضة وتمثيل دور هيئة الامم المتحدة

 

من جانبة اكد" محمد ع " احد المشاركين بالمشروع تأثرت بالجلسات وتعلمت منها الكثير فى حياتى

تعلمت ازاى افكرواعبرعما بداخلى وكيفية مواجهة المشكلات والعمل على حلها مع المسؤولين الحكوميين

البرنامج رجع لى الثقة بالنفس وكيفية التعامل مع الاخرين وان للمرأة دور كالرجل

اما "نجلاء ر" والتى تقلدت دور مدير ادارة الشباب والرياضة اكدت رغم عدم اكتمال دراستى الا ان هناك عادات وتقاليد مجتمعية تحتاج الى اعادة نظر من الافراد والمجتمعات وحوار مجتمع مدنى وحينما حضرت "مشاركة وقيادة الفتيات" عرفت دورى الفعال بالمجتمع ولست عاله على غيرى

واشارت" نجلاء ر " ان مشروع هيئة بلان اثر فيها جمله وتفصيلا كالحديث مع الاخرين والتفكير بصوت عال والعمل على حرية الرأى وحل المشكلات المجتمعية بعقلانية

وحكى" سعد م" احد المشاركين بالمشروع موقفة قبل التحاقة كنت عنيفا فى بعض الاحيان مع الاناث وكنت اتعامل معهن بعصبية وبد جلسات الحوار ومناقشة بعض الامورالسلبية بالمجتمع تواصلت مع الفتات بشكل آمن والعمل معهن لحل المشكلات المجتمعية

وتمنى سعد التعاون المثمر فيما بعد مع هيئة بلان وجمعيات المجتمع المدنى بشكل اقوى وافضل لمواجهة السلبيات

"شروق  ح  " اشادت بجلسات هيئة بلان انترناشونال ايجيبت وان حياتها تغيرت للافضل ونظرتها للمجتمع تبدلت لحل بعض الافكار الهدامه بالمجتمع كالزواج المبكر وختان الاناث

تقول " دنيا ج " جامعية شاركت بمشروع بلان كنت لااعرف لغة الحوار والخطاب حتى تعلمت من جلسات الحواربمشروع مشاركة وقيادة الفتيات تعلمت رصد المشكلات وكيفية عرضها والعمل على حله مع القيادات الحكومية والادارية


تعليقات



اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد