رغم المقابر الجماعية موسكو تعارض إدراج ميليشيا ليبية ضمن القائمة السوداء الأممية لانتهاكات حقوق الإنسان

اخبار عالمية
رغم المقابر الجماعية موسكو تعارض إدراج ميليشيا ليبية ضمن القائمة السوداء الأممية لانتهاكات حقوق الإنسان

كتب/ عونى عارف


عارضت موسكو أمس عمل لجنة بمجلس الأمن الدولي على إدراج جماعة مسلحة ليبية وزعيمها في القائمة السوداء لانتهاكات حقوق الإنسان، مطالبة بالمزيد من الأدلة على قتلها مدنيين.

 

واقترحت الولايات المتحدة وألمانيا أن تفرض "لجنة عقوبات ليبيا"، التي تضم 15 عضوا بمجلس الأمن، تجميدا للأصول وحظر سفر على ميليشيا" الكانيات" وزعيمها م ك.

 

وكانت مدينة ترهونة الليبية ،التي استعادتها حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا في يونيو/ حزيران ، تحت سيطرة ميليشيا "الكانيات"، والتي قاتلت إلى جانب قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) بقيادة خليفة حفتر.

 

وفي الشهر الماضي أخرجت السلطات الليبية 12 جثة من أربعة قبور مجهولة في ترهونة، لتضاف إلى عشرات الجثث التي تم اكتشافها منذ يونيو .


تعليقات



اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد