بلطجي اسكندريه ولع في الحاجه ساميه

حوادث وقضايا
 بلطجي اسكندريه ولع في الحاجه ساميه

كتبت/ بسمة محمود   
بدأ كلام ابن الحاجه ساميه امي اتولع فيها امي ماتت محروقه 
 الموضع بالتفصيل..الحاجه ساميه حجازى 60سنه لديها من الولاد 3 الاول رامي ويعمل قبطان بحري الثاني سعيد ويعمل محامي الثالث محمد طالب بالجامعه كل ذنب امي أنها بلغت عن أشخاص يقوموا بكسر باب الشقه التى تعلوها بمنطقه ميامي خلف فندق ريجينسي وتم الاستجابه البلاغ وتم القبض عليهم وان أحدهم شاهدها أثناء تصويره وهو في السياره التى كانت معهم لنقل المسروقات وهنا بدات القصه بعد عرض المتهمين علي النيابه تم إخلاء سبيلهم على ذمه القضيه وهنا بدات دوافع الانتقام ممن اوشى بهم ويذهب الجاني وهو ابراهيم القبيصى وشهرته اسلام القبيصى أحد المسجلين خطر والمعروف بافعاله الاجراميه الدائمه وأنه مفرج عنه من تقضيه عقوبه خمس سنوات وقام القاتل ده بالتوجه إلى محل اقامه امى وقام بطرق الباب واللي فتح الباب اولادى اللى هما احفادها 6سنوات توام طفل وطفله وقام بأخذ الطفل وقام بالقائه علي الارض ويقوم بالدخول لغرفه نوم امي ويقوم بسحبها من شعره حتي وضعها في صاله الشقه وقام بسكب البنزين عليها وإشعال النار فيها ولاذا بالفرار وتم نقل امي الي المستشفى ووجدناها انها مصابه بنسبه حروق 75% وللاسف توفاها الله منذ ساعه ازاى يا بلد يحصل فينا كده مفيش أمن وامان خلاص ازاى يتعرف من أحد أفراد الداخليه مين اللي بلغ عنه علشان ينتقم كده حق امي مش حيروح وحرجعه #انت فين يا سياده رئيس الجمهورية #انت فين يا سياده النائب العام #انت فين يا سياده وزير الداخليه #الحقوناااااااااااااااا #هاتولى حق امي يا دوله القانون #لو حق امي مرجعش انا حجيبه #ولكم في الحياه قصاص يا اولى الالباب


تعليقات



اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد