شرين سيف تكتب العلاقات العاطفية وعلاقتها بالطاقة الكونية

2020/11/27 مقالات ومنوعات
شرين سيف تكتب العلاقات العاطفية وعلاقتها بالطاقة الكونية

 


علاقه توأم الشعلة أو Twin Flame
هذا الموضوع حديث لمعظم المرتبطين بعلاقات عاطفية فى هذه الفترة والمهتمين بعلوم الطاقة الكونية وتأثيرها على الطاقة البشرية ولهذا نسلط الضوء عليه للتوضيح بشكل مبسط وللأجابة عن تساؤلات كثيره لمن بدأ علاقة غريبة ولا يفهم حدثه الداخلى وأبعادها

تعريف بسيط لعلاقة توأم الشعلة:
هى علاقة عاطفية بين شخصين يمكن أن يحدث بينهما زواج وكل شخص له توأم شعلة واحد فقط ولا يمكن أن تقابل فى حياتك أكثر من توأم واحد وهذه العلاقة العاطفية خلقها الله لشخصين بينهما نفس الكيمياء ولهذا هما طرفان لا ثالث لهما وهذا ما يجعلنا نذكر بأنك لن تقابل فى حياتك سوى توأم شعلة واحد

الجزء الاول:

لا يزال الشك يراودك؟
لازلت تبحث عن الحقيقة؟
الخوف يُسكنك؟
القلق يؤرقك؟
هل ما تشعر به صادق؟
هل تبقى ام تغادر؟
ماحقيقة هذه المشاعر؟
هل هو فعلا توأمك؟

إليك بعض العلامات التى تؤكد انك فى علاقة توأم شعلة
هى علاقه كالمرآه تعكس كل شئ فيك مشموله بشعور لايمكن وصفه شعور يجعلك غير قادر على طرح اى أسئلة جذب مغناطيسى تختبره لكن ليس لديه تفسير ملموس تغيب معها كل المعايير الاعتيادية فى اى علاقة عادية لم يعد لها وجود ولا دور لا مستوى إجتماعى ولا مظهر مادى او جسدى لاماضى ولا مقام ولا سن ولا ثقافة ولا منصب ولا مال المرونة فى التبادل والشعور بالمودة.

التعلق الذى لا تفسير له منذ البدايات الأحساس إنك نفسك تحسه بذاتك وتلمس به روحك كما انك لم تعيشه من قبل قوه داخلية وكونية تدفعك لفعل ما يجب القيام به من أجل الإجتماع دون إن تكون لك القدره على المقاومة او إيجاد تفسير عقلانى التغيب الكامل للعقل والمنطق وبعد كل هذه المشاعر يأتى الأنفصال الضرورى فى هذه العلاقه لأنها تأتى دائمآ فى ظروف على غير العادة ومنها تكون بسبب المخاوف التى تظهر بعد الإدراك بقوة المشاعر التى لا يمكن وصفها ولن يفهمها إلا من عاشها.

لا وجود للشك فى هذا الحب العميق لكن الصدمة والفترة الُمظلمة فى هذه العلاقة لأسباب عده قد تكون من الخوف الشديد للفقدان رغم الحب الشديد او قد يكون لدى طرف علاقه اخرى تمنعه من هذه العلاقة او قد يكون خوفآ على حريته وهو العاشق للحرية وهو الذى لا تمنعه اى قيود او عدم ثقته بنفسه لخوفه من الرفض بعد التعلق أو عدم ثقته فى الطرف الآخر و خوفه على قلبه من الآلام بعد الأنفصال لصعوبة العلاقة.

وهنا بعد الأنفصال تبدأ مرحلة جديدة من التواصل الروحى فقط بينهما الذى يصحبه آلام البعد و الأنفصال بين التوأمين .

فى الجزء الثانى : نتناول فيه مرحلة آخرى من رحلة التلاقى للتوأم بعد الأنفصال وشعور التوأمين ببعض عن بُعد من خلال التواصل الروحى وعلاماته المؤكده من خلال أبحاث قد طرُحت فى هذا الموضوع والأستشهاد بها.


تعليقات



اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد