محافظ بني سويف يناقش الوضع الحالي بالقطاع واستعدادات المنظومة للتعامل مع تداعيات كورونا وكافة السيناريوهات المحتملة

محافظات
محافظ بني سويف يناقش الوضع الحالي بالقطاع واستعدادات المنظومة للتعامل مع تداعيات كورونا وكافة السيناريوهات المحتملة

هناء فتحى

عقد الدكتور محمد هاني غنيم محافظ بني سويف اجتماعا بأعضاء المجلس الأعلى للصحة ، لمراجعة كافة الاستعدادات والجاهزية لمجابهة تداعيات فيروس كورونا لكافة السيناريوهات المحتملة،في اطار الخطة الشاملة للدولة في هذا الشأن، وذلك في حضور الدكتور عاصم سلامة نائب المحافظ ،السيد بلال حبش نائب المحافظ، اللواء حسام حمودة السكرتير العام المساعد ، واللواء هشام شادي ، والدكتور محمد يوسف عبد الخالق وكيل وزارة الصحة،والدكتور عاطف مرسي عميد كلية الطب بجامعة بني سويف، والدكتور مصطفى هارون نقيب الأطباء،والدكتورة دعاء ثابت نقيب تمريض بني سويف  ومديري القطاعات الصحية والمستشفيات المركزية "الحكومية " والخاصة  ، والمستشفى التخصصي ، والمستشفى الجامعي ، وباقي أعضاء المجلس

وفي بداية الاجتماع أكد المحافظ على الدور الكبير والجهد المخلص الذي تقوم به المنظومة الصحية بكامل عناصرها  في مجابهة تداعيات الفيروس ، مشددا على أهمية التزام الأطقم الطبية والتمريض  بإجراءات الوقاية الشخصية حفاظا عليهم ، حيث أنهم يمثلون صمام الأمان وخط الدفاع الأول في مواجهة تداعيات المرض ، ومطالبا بضرورة الإبلاغ اليومي عن أية نواقص في المستلزمات الطبية والوقائية لسرعة توفيرها ، مشددا على أهمية الوعي في مواجهة تداعيات أخرى وأكثر صعوبة من المرض

 

وناقش المحافظ تقرير مديرية الصحة الذي استعرضه وكيل الوزارة " د. محمد يوسف"  الذي يتضمن الإجراءات المنفذة حاليا تجاه المرض ، والاستعدادات المتوافرة ومستوى الجاهزية في حالة موجة ثانية من الفيروس ، حيث تم استعراض عدد أسرًة العناية المتاحة ، ونسبة المشغول منها ، والذي تأكد من خلال التقرير توافر الأسرة بشكل جيد استعدادا لكافة السيناريوهات المحتملة

 

كما تضمن التقرير الإشارة إلى المستشفيات  المخصصة لعزل حالات كورونا  في المرحلة الحالية ، والمتاحة في حالة زيادة الحالات ، حيث يتم استقبال الحالات الايجابية حاليا في مستشفيات:ناصر العام ، والصدر والحميات والعناية المركزة بمستشفى الواسطى ، وجاري تجهيز مستشفى التأمين الصحي لاستقبال حالات كورونا عند الحاجة في حالة زيادة أعداد المصابين بالفيروس ، يلي ذلك "في حالة ارتفاع أعداد الحالات" مستشفيات الفشن وسمسطا وباقي مستشفى الواسطى

 

 وناقش المحافظ موقف الخدمات العلاجية للمرضى غير المصابين بكورونا ، مطمئنا على توافر الخدمة الصحية بالشكل المطلوب في الوقت الراهن وفي حالة الدخول في سيناريوهات أخرى من مواجهة تداعيات فيروس كورونا ، حيث سيتم تقديم الخدمات العلاجية الأخرى بمستشفيات :التخصصي ، والجامعي ، وببا المركزي، واهناسيا المركزي ، وتوجد خطط بديلة استعدادا لكل المراحل، بجانب توافر برتوكولات العلاج المقررة  حسب تعليمات وزارة الصحة، فضلا عن توافر مخزون كاف من أرصدة المستلزمات الطبية والوقائية الخاصة بكورونا

 

كما ناقش المحافظ جهود الرقابة على الخدمات الصحية بالمستشفيات والمراكز الطبية والصيدليات ومخازن الأدوية الخاصة ، مشددا على أهمية تكثيف الحملات الرقابية،لتحقيق الانضباط ومواجهة كافة صور احتكار أوالتلاعب والغش التجاري في  المستلزمات الطبية والوقائية الخاصة بكورونا، والاطمئنان على اتباع المنشآت الطبية الخاصة إجراءات الوقاية والتعليمات الاحترازية، مع التشديد على تطبيق القانون على المخالفين

 

واطمأن المحافظ على تواصل جهود إدارة الأمراض المتوطنة في أعمال التطهير ، حيث اتضح من تقرير الصحة أن الأعمال متواصلة في تطهير المنشآت الحكومية الطبية ، وغير الطبية ، والمنازل  التي يثبت بها حالات ايجابية لكورونا ، وذلك حسب اشتراطات وتعليمات وزارة الصحة


تعليقات



اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد