"زي ما قال الكتاب" نموذجًا سينمائيًا مختلف

فن وثقافة


كتبت: رضوى بسام

سعي المخرج عمر مصطفى أحد العاملين في مجال السينما أن يقدم نموذجيًا سينمائيًا مختلف من خلال جربته الفنية وبعيدًا عن ضخامة الإنتاج فقام بتقديم فيلم "زي الكتاب ما قال"، العمل سيناريو وحوار: شيرين محمد.


انتقد عمر من خلال هذا العمل بدعابة ساخرة حياة كل الأشخاص والشخصيات التي تأخذ من المحسوبية والواسطة طريقًا للوصول للشهرة دون بذل مجهود أو تضحية، وهناك أمثلة كثيرة من هذا المثال في الوسط الفني.

قدم أيضًا دراما بسيطة وبعض المشاهد الأكشن عن طريق الاستعانة بمجموعة من الوجوه الجديدة الشابة سواء كبار أو صغار، بالإضافة لبعض ضيوف الشرف المعروفين في الوسط الفني.

فنتج لنا عملّا سينمائيًا لا يقل عن أعمال كثيرة موجودة على الساحةفي رؤيته الفنية، ويرجع سبب تربع هذه الأعمال وتحقيقها العديد من الإيرادات إلى اعتمادها على المحسوبية والواسطة في السينما المصرية.
 
كما صرح المنسق الإعلامي للعمل أن الفيلم تم طرحه في عروض خاصة في سينما الهناجر ودار الأوبرا ومركز الحرية والإبداع في الإسكندرية، وتلقي أثر فعال وطيب من الجمهور والنقاد الذين شاهدوه.

كما تم طرح الفيلم على موقع الفيديوهات الشهير "يوتيوب" يوم الخميس الموافق 10 ديسمبر كعرض أول وحصري، ومن هنا ستكون بداية السينما المصرية في أخذ منحنى تصاعدي مختلف للشباب.


تعليقات



اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد