«فيس بوك» المرض الذي أصاب عقل المجتمع المصري بلذة الإنتقام ونشر الفتن.. الداخلية تكشف حقيقة قتل الأطفال للتنقيب عن الآثار بالصف

حوادث وقضايا
«فيس بوك» المرض الذي أصاب عقل المجتمع المصري بلذة الإنتقام ونشر الفتن.. الداخلية تكشف حقيقة قتل الأطفال للتنقيب عن الآثار بالصف

كتبت : نهى محمد 


الفيس بوك هو ذلك العالم الخفي الذي تتوارى خلفه الوجوه من أجل طمس الحقائق وبث شرارة الفتنة والإنتقام في نفوس البشر. أنه سلاح القرن الحادي والعشرين ومسرح الجريمة الحديث، إذ أنه يباح فيه طعن النفوس الطيبة بكلمات مسيئة أو عبارات مهينة و تلفيق التهم والإفتراء على الآخرين. أنه العالم الافتراضي الذي يمكنك أن تجيد فيه خلط الاوراق ببعضها و التخفي في الثوب  المجني عليه حتى وإن كنت الجاني. أصبح الدخول في عالم الفيس بوك أشبه بالدخول في عرين الأسد وربما تقع أنت فريسة لأحدهم. كان هذا مشهد تخيلي لصرخات مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كشف مصدر أمني حقيقة ما نشر على مواقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» مقطع فيديو يظهر فيه شخص من سكان منطقة الصف، جنوب الجيزة يطالب من خلاله التحقيق مع تشكيل عصابى مكون من 5 أشخاص محددين وآخرين لقيامهم بالتنقيب عن آثار وخطف 4 أطفال من بينهم طفلة «محددة» ودفنهم بحفرة أسفل عقار المشكو في حقهم امتدت حتى أسفل عقار الشاكي مسببة هبوط وتشققات وتصدعات في منزله.

قامت الأجهزة الأمنية بفحص ما ورد في مقطع الفيديو تبين عدم صحة صحته، وأكدت التحريات بان اتهام الشاكى يرجع إلى وجود خلافات جيرة بينه وبين المشكو في حقهم، وأن التحريات لم تستدل على أي شواهد أثرية ظاهرة بالمنزل محل الشكوى وكذا عدم وجود أية بيانات مدرجة بإسم الطفلة المحددة .

ووأضافت التحريات بان الشاكى سبق اتهامه في العديد من القضايا، وقيامه ببث عدد من مقاطع الفيديو بذات المضمون وإعادة مشاركتها بشكل شبه يومي منذ فترة وسرد وقائع على غير الحقيقة بغرض إثارة الرأي العام ضد المشكو في حقهم.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية، وتحرير محضر وإحالته إلى النيابة العامة للتحقيق.


تعليقات



اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد