شكوك و تساؤلات عديدة تلتف حول أعناق جريمة قتل متشابكة الملامح.. النيابة تجدد حبس عامل متهم بقتل زوجته في العياط ويبرر دوافعه «سابت ليّ البيت»

حوادث وقضايا
شكوك و تساؤلات عديدة تلتف حول أعناق جريمة قتل متشابكة الملامح..  النيابة تجدد حبس عامل متهم بقتل زوجته في العياط ويبرر دوافعه «سابت ليّ البيت»

كتبت : نهى محمد 

في عالم الجريمة، غرباء الأطوار  شياطين هبطوا إلي الأرض لضرب القيم والمبادئ الإنسانية عرض الحائط دفاعاً عن أختيارهم للسير في دروب الهلاك والخطر  محلقين في سماء الإجرام بدون الحاجة 
إلى الانزلاق  في دوامات الندم والخوف من المجهول. قرر قاضي المعارضات بمحكمة جنح العياط في الجيزة، بتجديد حبس عامل متهم بقتل زوجته أمام أفراد أسرتها  15 يومًا على ذمة التحقيقات.

وعن أبرز اعترافات المتهم للقاضي وفي محاولة لسرد دوافع جريمته الشنعاء، قال «مراتي سابت ليّ البيت، وأصرت أنها تغضب عند بيت أهلها».

المتهم الثلاثيني دافع عن نفسه بوصفه بـ«نخوته»، حين قال: «مراتي تركت لنا البيت من غير إذني. ولما اتحايلت عليها ترجع رفضت. كنت أعمل إيه قتلتها».

ومثل المتهم الجريمة أمام منزل حماة بقرية عبدالمجيد موسى، بأنه تقدم نحو زوجته التي كانت عائدة لتوها من مشوار، وسدد لها 3 طعنات بسكين بمنطقتي الصدر والبطن، وهو يردد على مسامعها «علشان تسيبي البيت».

واستطرد قائلاً: «قبل ما اقتلها برضة عملت اللي عليّا، واتحايلت عليها ترجع، لكن ظهر على وجهها علامات الرفض».

وشهد شقيق ووالد المجني عليها، أمام نيابة العياط برئاسة المستشار أحمد الفقي، بأنهما لم يتمكنا من إنقاذها «المتهم ضربها كتير وبسرعة».

وشرحا أن هناك خلافات زوجية بين المتهم والمجني عليها، وأنهما فوجئا بإيقاف الأول للضحية بالشارع بالقرب من منزلهما، ليطعنها على مرأى ومسمع الأهالى.

واتهمت أسرة الضحية زوج الابنه بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وأفادت بأن يتعاطى المخدرات بصورة دائمة.


تعليقات



اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد