وزير التعليم العالي والبحث العلمي يفتتح فعاليات المؤتمر الدولي الثانى للخلايا الجذعية

اخبار مصر
وزير التعليم العالي والبحث العلمي يفتتح فعاليات المؤتمر الدولي الثانى للخلايا الجذعية

منى عبدالوارث

افتتح الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم الأربعاء، فعاليات المؤتمر الدولي الثانى للخلايا الجذعية، الذي تنظمه جامعة المنصورة بعنوان "خطوة نحو التجارب السريرية"، وكذلك فعاليات المؤتمر السادس لمركز أبحاث الخلايا الجذعية من الحبل السري بعنوان "الملتقى المصري الفرنسي العشرين لعلم المناعة الإكلينيكية وتوافق الأنسجة"، بحضور الدكتور أشرف عبدالباسط رئيس جامعة المنصورة، والدكتور أشرف طارق حافظ نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث، والدكتورة فرحة الشناوي مدير مركز أبحاث الخلايا الجذعية، والبروفيسور دومينيك شارون أستاذ المناعة الإكلينيكية وتوافق الأنسجة بجامعة باريس، والبروفيسور فليب منشيه أستاذ جراحة القلب والصدر بجامعة باريس وجراح القلب بمستشفى جورج بمبيدو لعلاج فشل القلب، وذلك عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

 

وخلال الافتتاح، أشار الدكتور خالد عبدالغفار إلى أن البحوث في مجال الطب التجديدي قطعت شوطًا طويلاً، واكتسبت نتائجها قوة وانتشارًا كبيرين على المستوى الدولي، وفتحت أبواب أمل واسعةً لمواجهة العديد من الأمراض التي طالما استعصى علاجها على العلماء، لافتًا إلى إننا في السنوات الأخيرة عايشنا خطوةً أكبر في مجال التطبيقات البحثية في هذا المجال حيث دخل العلاج بالخلايا الجذعية مرحلة التجارب السريرية، مشيرًا إلى أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، شهدت تسابق المراكز البحثية المرموقة حول العالم في العديد من التجارب السريرية.

ومن جانبه، أكد الدكتور أشرف عبدالباسط رئيس جامعة المنصورة، على أهمية التعاون المصري الفرنسي وتبادل الخبرات والبحث العلمي في مجال المناعة والذي يتطور سريعا بتطور الأمراض واستخدام الخلايا الجذعية في علاج العديد من الأمراض، مشيرًا إلى أن الجامعة تشارك في برنامج الجينوم من خلال مركز أبحاث الخلايا الجذعية من الحبل السرى  بالجامعة، لافتًا إلى أن هذا المشروع يلقي دعم كامل من وزارة التعليم العالي ينعكس على تطور البحث العلمى في مصر وإيجاد طرق حديثة لعلاج العديد من الأمراض.

 

ومن جانبه، قدم الدكتور محمد غنيم رائد زراعة الكلى في مصر محاضرة عن استخدام الخلايا الجذعية في علاج مرضى السكر بمختلف مشاكلهم وكيفية زراعة الخلايا الجذعية بطرق مختلفة وطرق الحماية من رفض الجسم للخلايا المزروعة.

كما استعرض البروفيسور دومينيك شارون تقريرًا حول علاقة أثر التنوع الجينى على حدوث الأورام وطرق العلاج وبخاصة العلاج الموجه للقضاء على الأورام السرطانية.

كما قدم البروفيسور فليب منشيه محاضرة عن التجارب السريرية باستخدام الخلايا الجذعية في علاج الالتهاب التنفسى الحاد الناجم عن الاصابة بفيروس كورونا.

 

الجدير بالذكر أن المؤتمر يتناول الجديد فى التجارب السريرية في مجال العلاج الخلوي والطب التجددي، فضلًا عن الجديد في علاج المصابين بفيروس كورونا وبخاصة استخدام الخلايا الجذعية من الحبل السري في الجائحة، وبحضور 100 مشارك في مجال استخدام الخلايا الجذعية، كما يحاضر في المؤتمر نخبة من كبار العلماء في مجال العلاج بالخلايا الجذعية من دول (مصر - فرنسا - ألمانيا - صربيا - أيرلندا - إنجلترا - السعودية)، كما يشارك في المؤتمر مجموعة من شباب الباحثين المتخصصين في شتى مجالات الطب التجددي.


تعليقات



اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد