وزير الثقافة السعودى يؤكد حرص المملكة على تسجيل تراثها الثقافي غير المادي في "اليونسكو"

اخبار عربية
وزير الثقافة السعودى يؤكد حرص المملكة على تسجيل تراثها الثقافي غير المادي في


أكد الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان وزير الثقافة السعودى ، أهمية تسجيل عناصر التراث الثقافي غير المادي في قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)؛ لما تمثله هذه العناصر من قيمة تراثية تعكس العمق الحضاري للجزيرة العربية.

 

وعد الأمير فرحان قيادة المملكة لعملية تسجيل فن "الحياكة التقليدية للسدو" ضمن القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لليونسكو بالتعاون مع دولة الكويت الشقيقة، بمثابة تتويج لجهود المنظومة الثقافية وبقية الجهات المعنية بتوثيق التراث وتسجيله في المنظمات الدولية.

 

وثمن وزير الثقافة الدعم الكبير الذي يجده قطاع التراث والثقافة من لدن القيادة الرشيدة حيث قدم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، و الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع كل الدعم والتوجيه للمحافظة على معالم التراث المادي وغير المادي في المملكة، مما مكّن من تعزيز حضور العناصر التراثية الوطنية في قائمة اليونسكو ذات القيمة العالمية الكبيرة.

 

وقال الأمير فرحان :" إن القطاعات الثقافية دائماً تحظى بتوجيه واهتمام ودعم سمو ولي العهد، حيث يقف سموه خلف كل الإنجازات الثقافية التي تحققت منذ إنشاء الوزارة".

 

وأضاف وزير الثقافة "فن السدو من العناصر الثقافية الأصيلة في بلادنا، وما اختياره شعاراً لقمة مجموعة العشرين التي استضافتها المملكة إلا دليل على أهميته التراثية".

 

وأشار الأمير فرحان إلى أن إدراج فن السدو ضمن قائمة "اليونسكو" للتراث الثقافي غير المادي خطوة مهمة لمعرفة الدلالات الثقافية التي يحملها هذا الفن التراثي العريق.

 

وأكد سمو وزير الثقافة تواصل جهود تسجيل عناصر التراث الثقافي غير المادي، موضحاً أنها ستشمل إضافة عناصر أخرى في الأعوام المقبلة، من أجل تعزيز الحضور الدولي للثقافة السعودية بعناصرها المتنوعة، وللمساهمة في تسليط الضوء محلياً ودولياً على ثراء التراث الوطني وضرورة المحافظة عليه وتنميته وتطويره.    


تعليقات



اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد