الجامعة الألمانية بالقاهرة في استضافة لرئيس إدارة الأعمال الاستهلاكية الأمريكية ببنك جولدن مان ساكس الأمريكي لإلقاء محاضرة بالجامعة

تقارير وتحقيقات
الجامعة الألمانية بالقاهرة في استضافة لرئيس إدارة الأعمال الاستهلاكية الأمريكية ببنك جولدن مان ساكس الأمريكي لإلقاء محاضرة بالجامعة

متابعة / آلاء عبدالعال

نظمت الجامعة الألمانية بالقاهرة محاضرة  إفتراضية لطلاب كلية تكنولوجيا الإدارة و إدارة الأعمال وجاءت بعنوان رؤى و آثار جائحة فيروس كورونا على استدامة النظام المالي العالمي قدمها السيد عمر إسماعيل الشريك ورئيس إدارة الأعمال الاستهلاكية الأمريكية ببنك جولدمان ساكس الأمريكي الرائد في مجال الخدمات المصرفية الاستثمارية والأوراق المالية وإدارة الاستثمار ،  ولديه العديد من الفروع في جميع انحاء العالم .

صرحت بذلك السفيرة نهاد زكري ، مسئول تخطيط السياسات الدولية بالجامعة ، وأشارت إلى أن هذا اللقاء جاء في إطار تنظيم سلسلة من المحاضرات للنماذج الناجحة من الخبراء الدوليين و المتخصصين على مستوى العالم في المجالات المختلفة والتي تتطابق مع التخصصات الأكاديمية بالجامعة لتكون بمثابة حافز ومثل أعلى  للطلاب وحتى يستفيدوا بالخبرات العملية العالمية لتلك الشخصيات مما يفتح لهم الآفاق ويوسع مداركهم ويعطيهم أفضلية في سوق العمل المحلى والعالمىي .

و أضافت السفيرة نهاد أن دعوة  إسماعيل لهذا اللقاء نبع من كونه يعد نموذج لشخصية بارزة في قطاع المال و الأعمال ، حيث يشرف على جميع أعمال المنصة الرقمية "ماركس" التابعة لجولدن مان ساكس بجانب الإشراف على شراكاتها مع مؤسسات أبل و أمازون ووول مارت حيث ساهمت جهوده في نمو الأعمال الإستهلاكية لجولدمان ساكس لتصل إلى أكثر من 7مليارات دولار في أرصدة القروض ، و 96 مليار دولار في الودائع ، ما نتج عنه توليد أكثر من مليار دولار في إيرادات البنك السنوية.

ومن جانبها أشارت الدكتورة نهى بسيوني وكيل كلية تكنولوجيا الإدارة للشئون الأكاديمية ورئيس قسم التسويق بالكلية و المشرف العام على فاعليات أعمال المحاضرة بالتعاون مع الدكتورة دينا يسري ، أستاذ الاقتصاد المساعد بالكلية  ، بأن عقد هذه المحاضرة جاء بغرض تعريف طلاب الكلية بالأثار الاقتصادية العالمية الناجمة عن أزمة  فيروس كورونا المستجد (كوفيد-١٩) ، التي فرضت على واضعو برامج الإصلاح الإقتصادى اعتماد سياسات لإصلاح شامل لتحسين المؤسسات وأُطُر العمل التى  تكفل العودة في نهاية المطاف إلى تحقيق نمو قوي بعد انحسار الجائحة ، مع الحرص على تمهيد الطريق لآفاق أكثر إشراقا على المدى الطويل .

وأضافت بسيوني إلى أن إسماعيل تحدث عن محاور عدة في المحاضرة جاء أبرزها حول الخطوات الحثيثة التى أتبعها بنك جولدمان ساكس الإستثماري البالغ من العمر 150 عامًا لدخول مجال الخدمات المصرفية للأفراد و بتكليفه عام 2014 بقيادة فريق عمل  لتقييم الفرص المتاحة للبنك في هذا المجال والإشراف على تطوير المنتج والعمليات والمخاطر ووظائف التسويق ، وهو ما ساهم في إطلاق البنك لمنصته الإستهلاكية  2016 بهدف منح المستهلكين التحكم في حياتهم المالية من خلال تقديم منتجات بسيطة وشفافة وسهلة الاستخدام، حيث قوبلت بصدى واسع لدى مستهلكيها .كما تطرق للحديث عن سوق الاستهلاك المتغيير في  الولايات المتحدة الامريكية خاصة بعد ظهور جائحة كورونا  وأثارها على اتجاهات المدفوعات الناشئة للمستهلك والدور الذي تلعبه البنوك وشركات التمويل في عالم ما بعد الوباء ، والسبل الأساسية اللازمة لبناء وإرساء قواعد الشركات الناشئة Startups  .

تجدر الإشارة إلى أن التدرج العلمي و الوظيفي لعمر إسماعيل بدأ بحصوله على درجة البكالوريوس من كلية دارتموث  بهانوفر عام  2002 وعقب تخرجه قاده طموحه  اللانهائى المقرون بذكائه الفطري في أقتناص فرصة العمل في جولدن ساكس أرقى البنوك الإستثمارية في حى وول ستريت و التحق بقسم الأسهم الخاصة والخدمات المصرفية الاستثمارية في مكتبى نيويورك ولندن وتضمنت مهامه على مدار عقداً كاملاً  التركيز على أنشطة الاستثمار في الأعمال التي تدعم التكنولوجيا في قطاعات الخدمات المالية والإعلامية و الصحية ، وأقترنت تلك الفترة بحصوله على درجة ماجستير إدارة الأعمال من كلية هارفارد للأعمال 2007 ، وبعدها تدرج في المناصب بالبنك حتى أصبح الشريك ورئيس اداره الأعمال الأستهلاكية الامريكية بالبنك ، هذا وقد تكللت جهوده المبذولة على مدار 18 عاما بتصدر أخباره المنصات الإعلامية العالمية كنموذج لشاب ناجح في مجاله دون سن الأربعين حيث تم تكريمه و أدراج أسمه في كل من قائمة بيزنس انسايدر ل 100 شخصية مؤثرة في مجال المال و الأعمال ،  قائمة مجلة فورتشن ل40 شخصية ناجحة تحت سن الأربعين.


تعليقات



اقرأ لـ

 
© حقوق النشر محفوظة لـبوابة الغد