استرقاق الجيش اليابانى الجنسي لنساء كوريات يثير الجدل من جديد بين سول وطوكيو

1/16/2021 4:13:25 AM اخبار عالمية
استرقاق الجيش اليابانى الجنسي لنساء كوريات يثير الجدل من جديد بين سول وطوكيو

كتب / عونى عارف

أصدرت محكمة في العاصمة الكورية الجنوبية سول في الثامن من يناير الجاري حكمها في قضية الاسترقاق الجنسي لنساء كوريات من قبل الجيش الياباني إبان الحرب العالمية الثانية واحتلال الجيش الإمبراطوري لمناطق شاسعة من آسيا، وهن النسوة اللاتي أطلق عليهن لقب "نساء المتعة" تخفيفًا وتلطيفًا للحقيقة المؤلمة المتعلقة بالاستعباد الجنسي الممنهج. وقضت المحكمة، في أول دعوى قضائية من نوعها، على اليابان بدفع تعويضات قيمتها 74 ألف يورو لكل ضحية من الضحايا الاثنتي عشر أو لعائلات من قضى منهن وعددهن سبعة.

 

واعتبرت المحكمة أن اليابان الإمبراطورية كانت مسؤولة عن نظام "نساء المتعة"، وأكدت في حيثيات حكمها أن "الشاكيات خضعن لاستغلال جنسي متمادٍ، في عمل غير قانوني ضد الإنسانية ومن الواجب تعويض الضحايا عن الأذى الذهني".

 


تعليقات


اقرأ لـ

     
© حقوق النشر محفوظة لـ بوابة الغد