رضوى محمد : أنا بحاجه لسكينتك

1/18/2021 2:24:06 AM مقالات ومنوعات
رضوى محمد  : أنا بحاجه لسكينتك


بقلم رضوى محمد

 

لزلات تلك الكلمات تخيفينى

إحدى عشر شهرا من أقراص المنوم ، والعقاقير المسببة للألم  لى . إحدى عشر شهرا من تكرار نفس المقطوعه ولازلت أحاول تذكرها ويستوقفنى جزء منها  

Tears stream down your face, and I promise you I will learn from my mistakes..

كيف اتعلم من ناوبات القلق والعقاقير المسببة لتوتر، وانامله اصابعى ، وفقدان شغفى ، واهتزاز قدمى، وانتصاب عيناى، عدم اللامبالاه..

اتدرك ان نوبات صرعى تتكرر بشكل مستمر، وتمقيتى للعالم مازال مستمر بل ازداد خشونة وصلابة ، اقرأ العشرات من الكتب واحفظ العديد من المقتطفات التى تميل لى واميل لها كلانا نميل لبعضنا، كلانا نصف بعضنا البعض وكأن لم يتبق لى سوي المقتطفات المسروقه من كتابه أحدهم ،وعند الانتهاء أعلن تمردى عليها كما اتمرد على العالم ..

احزم امتعتى واتركها فى آن واحد  ، ابدأ فى سرد الأصدقاء الذين لم يعودوا كذلك .

انا هنا امقت العالم ويدى وقلبي يرتجفان ...

أنا بحاجه لسكينتك


تعليقات


اقرأ لـ

     
© حقوق النشر محفوظة لـ بوابة الغد