"قصة وجع " .. أستولى على كل شيء وفر هارباً.. "ذئب بشري" خنق صديقه "تاجر الفضة" وأهله يطالبون بالقصاص العاجل

1/31/2021 11:19:59 AM أهالينا


محمد علي عبد المنعم 


 لم يكن يعلم ( أحمد ) أن البحث عن الرزق بعيداً عن أسرته والمنطقة التى تربى وترعرع بها بعد أن ضاق به الحال فى دائرة الشرابية بالقاهرة سيكلفه عمره ، حيث قرر ( أحمد سيد عطية هيكل ) البالغ من العمر 40 عاما ومقيما بالشاربية بالقاهرة  ،  السفر للإسكندرية باحثاً عن رزقه هناك وهو الذى يعمل فى مجال الإتجار فى الفضة ، وبالفعل نجح فى إثبات ذاته ولكن بعد فترة تعب شديدة عاش خلالها وحيداً داخل شقة إيجار يطعم نفسه بنفسه ويقوم بمهام الرجل والمرأة فى آن واحد خاصة وهو الذى لم يفكر بعد فى الزواج بسبب قلة الإمكانات المادية ، وكان نتيجة شقاء أحمد أن توسع فى تجارته وأصبح من المعروفين فى الإسكندرية بتجارته ، ومن هنا كان الطمع فيه من رفاقه ،ولما لا وهو الوحيد الغريب فى بلد دون أحد من أسرته فكانت نهايته على يد احدهم بعدما قرر سرقة أمواله وأغراضه وبضاعته حتى لو أدى ذلك لقتله ، وهو ما حدث بالفعل ، حيث قام المتهم بعد إستضافته من قبل ضحيته بخنقه ثم قام بوضعه على سريره وقام بتغطيته وفتح شباك غرفة نومه وأستولى على كل شيء وفر هارباً 


فيما طالب " عبد الحليم محمد " احد اهالي المجني عليه ، بضرورة سرعة القصاص العاجل قائلا : نحن نثق في قضائنا الشامخ لاسترداد حق " أحمد " شهيد الغدر والخيانة ولكى يسترد لنا دمنا من ذلك القاتل .


تعود أحداث الواقعة  ، حينما  تبلغ لقسم شرطة المنتزه بالعثور على جثة أحد الأشخاص مقيم بالقاهرة داخل شقة مستأجرة بأحد العقارات والكائنة بدائرة القسم  وسلامة جميع منافذها وعدم وجود متعلقاته الشخصية 


على الفور تشكل فريق بحث بقيادة قطاع الأمن العام وبمشاركة قطاع البحث الجنائي بمديرية أمن الإسكندرية ، وتوصلت تحريات إلى أن وراء إرتكاب الواقعة فنى تبريد وتكييف له معلومات جنائية مقيم دائرة قسم ثان العامرية

 عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافه بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام  أسفرت عن ضبطه وبحوزته (  مبلغ مالى وعدد ٤ هواتف محمولة وكمية من المشغولات الفضية )  

وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات إعترف بإرتكابه الواقعة وذلك عقب تعرفه على المجنى عليه حينما قام بإصلاح أحد الأجهزة لديه داخل شقته المستأجرة بمحل الواقعة وليلة الجريمة ذهب إليه وجلس معه وعقب ذلك قام بخنقه بقطعة قماش ( كوفية ) فأودى بحياته وعقب ذلك قام بالإستيلاء على مبلغ مالى وكمية من المشغولات الفضية وعدد ٢ هاتف محمول وأضاف بشرائه عدد ٢ هاتف محمول من المبلغ المالى المسروق ، وقد تم إتخاذ الإجراءات القانونية


تعليقات


اقرأ لـ

     
© حقوق النشر محفوظة لـ بوابة الغد