أبرز مخاوف الفترة الانتقالية الليبية..

2/1/2021 3:05:16 AM اخبار عربية
أبرز مخاوف الفترة الانتقالية الليبية..

كتب : أحمد رأفت عبيد.

قال الدكتور مختار غباشي، أستاذ القانون الدولي، إن العلامة الرمزية في المرشحين للمرحلة الانتقالية هو تعهد هذه الأطراف بعدم الترشح في انت خابات ديسمبر 2021.

وأضاف غباشي في تصريحات "المرشحين الأبرز في الأسماء المطروحة، وهم خالد المشري، رئيس المجلس الاستشاري المرشح لرئاسة المجلس الرئاسي، وأحمد معيتيق، نائب رئيس حكومة الوفاق، والمرشح لرئاسة الوزراء، ووكذلك ، فتحي باشاغا، وزير داخلية حكومة الوفاق المرشح لرئاسة الحكومة".

وشدد: "لابد من انتظار اللجنة المنوطة بافراز الشخصيات النهائية للتصويت عليهم، ووصول بعض الشخصيات لرئاسة المجلس الرئاسي والوزراء سيكون مرثر جدًا وأسماء لايستهان بها مثل المشري ومعيتيق وباشاغا".

وحذر غباشي من محاولات عرقلة المرحلة الانتقالية عسكريًا، لافتًا إلى أن آلية خروج الميليشيات من المشهد غير واضحة وعملية ليست سهلة، مؤكدًا أننا بصدد انتظار ردود أفعال الأشخاص التي ستخرج من المشهد الفترة المقبلة.

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت عن موافقة الشخصيات التي تشارك في محادثات السلام الليبية على قائمة مرشحين يسعون لرئاسة حكومة انتقالية تتولى التحضير لانتخابات عامة في نهاية 2021.

وسيصوت المشاركون في محادثات السلام بسويسرا الخمسة والسبعون وهم شخصيات إقليمية وقبلية وممثلون عن فصائل سياسية، خلال أيام لاختيار مجلس رئاسي من ثلاثة أشخاص ورئيس للوزراء.

 وسيختاروا من بين 24 مرشحا ثلاثة لمناصب المجلس الرئاسي، بينما يتنافس 21 شخصا على منصب رئيس الوزراء، وفقا للقائمة التي أعلنتها الأمم المتحدة.

 وتشمل قائمة المرشحين المعتمدين عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب في شرق البلاد، ووزير داخلية حكومة الوفاق الوطني فتحي باشاغا، ووزير الدفاع صلاح النمروش، ونائب رئيس الوزراء أحمد معيتيق.


تعليقات


اقرأ لـ

     
© حقوق النشر محفوظة لـ بوابة الغد