رفع درجات الاستعداد القصوى بكافة قطاعات شركة المياه والصرف بمحافظات القناة تحسباً لسقوط الامطار

03/02/2021 02:29 PM محافظات
رفع درجات الاستعداد القصوى بكافة قطاعات شركة المياه والصرف  بمحافظات القناة تحسباً لسقوط الامطار

ابراهيم مجدى صالح

 

أكد اللواء عبد الحميد عصمت رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة محافظات القناة انه تم رفع درجات الاستعداد القصوى بكافة قطاعات ومناطق الشركة بمحافظات القناة، وذلك خلال الفترة من يوم الأربعاء الموافق 3/2/2021 وحتى يوم الجمعة الموافق 5/2/2021، تحسبا لسقوط أمطار وفقا للبيانات الصادرة من الهيئة العامة الأرصاد الجوية.

 

فقد تم عمل خطة انتشار المعدات وسيارات شفط المياه فى المحاور الرئيسية بمختلف محافظات القناة وفقا لبيانات هيئة الأرصاد الجوية ، والغاء جميع ( الأجازات – الراحات ) لمساعدي رئيس مجلس الإدارة ورؤساء القطاعات والقطاعات الجغرافية ونوابهم ومديري المناطق ومديري العموم ومديري الإدارات فى كافة قطاعات الشركة التشغيل والصيانة – الحملة الميكانيكة – الأمن والسلامة والصحة المهنية – الشبكات – المحطات ، على ان يتواجد رؤساء القطاعات ومديري المناطق في مناطق عملهم والإطمئنان بصفة مستمرة على حسن سير العمل والتأكد من عدم وجود مشاكل بالشبكات ورفع درجة إستعداد الأمن والمتابعة الميدانية والخط الساخن وغرفة الطواريء المركزية ، والاطمئنان على جاهزية كافة معدات وسيارات الشركة من عربات الكسح والسيول والفاكيوم ومعدات التدخل السريع وغيرها من معدات الشركة .

وأوضح اللواء عبد الحميد عصمت ان شركة محافظات القناة بدأت الاستعداد لمواجهة موسم الامطار قبل عدة أشهر وذلك برفع كفاءة معداتها وشراء معدات حديثة للتعامل مع السيول والتنسيق مع كافة الجهات المعنية لاتخاذ الاحتياطات اللازمة والاجراءات وتنفيذ خطط الطوارئ  ،وتطهير شنايش وبالوعات الأمطار ، وتطهير الشبكات والمجمعات وبيارات محطات الرفع لزيادة طاقتها الاستيعابية ، وصيانة ورفع كفاءة محطات الرفع الكبرى وتنفيذ نماذج محاكاة للسيول بأنحاء محافظات القناة ذلك للتأكد من سلامة وكفاءة بالوعات الأمطار وقدرتها الاستيعابية، بالإضافة إلى مراجعة نقاط تمركز سيارات ومعدات الشركة بالقرب من البؤر المعروفة بتجمع المياه بها ، وتجهيز مجموعات للصيانة الكهربية والميكانيكية والشبكات فضلا عن ورش الصيانة المتنقلة والمجهزة بالمعدات والادوات اللازمة للصيانة الفورية للتعامل مع أى  تأثيرات.


تعليقات


اقرأ لـ

     
© حقوق النشر محفوظة لـ بوابة الغد