مدير برنامج الغارمين: السيسي الداعم الأول للمرآة وعهده علامة فارقة في التمكين السياسي والاقتصادي والاجتماعي

21/03/2021 01:39 PM أهالينا
مدير برنامج الغارمين: السيسي الداعم الأول للمرآة وعهده علامة فارقة في التمكين السياسي والاقتصادي والاجتماعي

ابراهيم مجدى صالح

وجهت سهير عوض مدير برنامج الغارمين بمؤسسة مصر الخير، الشكر للرئيس عبدالفتاح السيسي علي تكريمها اليوم خلال احتفالية تكريم المرأة المصرية والأم المثالية لعام 2021، بحضوره، والسيدة قرينته بمركز المنارة للمؤتمرات بالقاهرة الجديدة.

 

وقالت سهير عوض في كلمة لها: "إنه من دواعي فخري وسروري أن أقف اليوم ضمن المكرمات من السيد رئيس الجمهورية، الذي يعطينا المثل والقدوة كل اليوم في العمل الجاد والشاق من أجل رفعة وطننا العزيز والغالي مصر، والسعي نحو توفير حياة كريمة ولائقة لكل المصريين، وتقديم الغالي والنفيس لإزالة ألم وآنين المواطنين".

 

وأكدت أن الرئيس عبدالفتاح السيسي هو الداعم الأول للمرآة المصرية، التي حققت في عهده الكثير من الانجازات، وتقلدت العديد من المناصب حتى أصبح عهده علامة فارقة في التمكين السياسي والاقتصادي والاجتماعي للمرأة.

 

وقالت  مدير برنامج الغارمين إن القيادة السياسية آمنت بدور المرأة جراء العديد من المواقف الإنسانية الصلبة التى وقفت فيها دفاعا عن تراب هذا الوطن، فضلا عن العطاء المستمر الذى تحققه وتقدمه  سواء داخل المنزل أو في العمل بهدف تحقيق التنمية الشاملة فى جميع المجالات، فالمرأة المصرية فى المقدمة تشارك وطنها فى بناء حضارته ونهضته.

 

كما وجهت الشكر للرئيس السيسي  علي دعمه اللامحدود للعمل الأهلي وكل ما من شانه خدمة المجتمع، إيمانا منه بأهميته في تنمية الوطن والمواطن، حيث أنه يحرص منذ توليه المسئولية علي أن ينتصر للفئات الأكثر احتياجا، والأشد فقرا، وأكد في الكثير من المحافل علي أن مصر الجديدة لا تنسي أيا من أبناءها.

 

كما وجهت  عوض الشكر للدكتورة  نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي التي لا تدخر جهدًا في دعم برنامج الغارمين، ولا تتوان في تقديم أي مساعدة، وتذليل أي عقبة توجهنا.

 

وقالت إن سعادتها بهذا التكريم لا يمكن وصفها، فهو تتويج لمسيرة من العمل والعطاء، كسيدة مصرية تعلمت أن تخدم بلدها من أي موقع وأي منصب مهما علي شأنه أو قل، كما تعلمت من مؤسسة مصر الخير، إنكار الذات والعمل بروح الفريق كيد واحدة من أجل خدمة المجتمع والنهوض به، ومد يد العون لكل محتاج، ومحاولة تمكينه اقتصاديًا.

 

وأشارت إلي أن التكريم لهو في الحقيقة تكريم   لفريق عمل برنامج الغارمين ومؤسسة مصر الخير، الذين يعملون ليل نهار لفك كرب القابعين خلف أسور السجون بسبب الفقر والجهل والمرض والعوز، والمهددين بالسجن بسبب الديوان التي تراكمت عليهم من أجل توفير سبل الحياة لهم ولأسرهم، حتي نجحوا في فك كرب ما يزيد عن 80 ألف غارم وغارمة حتي الآن، ووفروا الآلاف من فرص العمل لهم لتمكينهم اقتصاديا وتأمين مصدر دخل ثابت لهم ولأسرهم حتي لا يعودوا الي دائرة الغرم مرة أخري، كما فتحوا العديد من مصانع السجاد اليدوي والكليم  للحفاظ علي التراث وصناعة كانت تحتل مصر موقع الصدارة فيها عالميًا، ووصلوا بمنتجات الغارمين إلي العديد من دول العالم وشاركنا في العديد من المعارض وكانت منتجاتهم محل إعجاب وإشادة وتقدير، داخليًا وخارجيًا

 

ولفتت إلي أن برنامج الغارمين بمؤسسة  مصر الخير يولي أهمية كبيرة بالمرأة لأنها هي عماد الأسرة والمجتمع، لأنها أساس أي مجتمع سليم، حيث تسعي مؤسسة مصر الخير لغلق دائرة الغارمين والحد من الظاهرة من خلال العمل علي توفير فرص عمل، مشيرة إلي أنه يمكن القضاء علي العديد من الظواهر الاجتماعية السلبية مثل الفقر وأطفال الشوارع والجهل والمرض بالقضاء علي ظاهرة الغارمين.

وأكدت أن التكريم اليوم سوف يكون دافعا لمزيد من العمل والنجاح والتحدي لقهر كافة الظروف والمصاعب التي تواجه المصريين وفي القلب منهم السيدات، والسعي نحو الإفراج عن مزيد من الغارمين  والغارمات وفك كربهم وتوفير فرص عمل تساعدهم علي مواجهة وتوفير حياة كريمة لهم وأسرهم، حتي لا يرجعوا إلي دائرة الغرم مرة أخري.

 

وقالت إن هذا التكريم سيبقى راسخا في القلب والعقل مدى الحياة، وكل عبارات الشكر والامتنان لا تكفي لمن منحها الفرصة أن تكون بين المكرمات اليوم.


تعليقات


اقرأ لـ

     
© حقوق النشر محفوظة لـ بوابة الغد